ارتفاع أعداد نازحي الفلوجة لـ 14 ألف نازح

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلنت جمعية الهلال الأحمر العراقي،أمس الأحد، عن ارتفاع أعداد المدنيين الذين نزحوا من داخل مدينة الفلوجة ومحيطها الى 14 ألف نازح منذ بداية العمليات العسكرية، مشيرة الى أن متطوعي الجمعية مستمرون بإغاثة النازحين، فيما أكدت أن العائلات داخل المدينة تعيش أوضاعاً إنسانية “صعبة جداً”.
وقال الأمين العام المساعد محمد الخزاعي في بيان ورد الى “الصباح الجديد”، إن “أعداد المدنيين الذين نزحوا من محيط مدينة الفلوجة وداخلها ارتفع الى نحو 14 نازح منذ بداية العمليات العسكرية وحتى الآن”، متوقعاً “زيادة أعداد النازحين في الأيام المقبلة”.
وأضاف الخزاعي، أن “متطوعي الهلال الأحمر العراقي مستمرون بإغاثة النازحين وتكثيف عملهم لتقديم المساعدات الإنسانية للعائلات النازحة من خلال ايوائهم في المخيمات وتوزيع مواد غذائية جاهزة وسلات غذائية وخدمات الإسعاف الأولي والدعم النفسي”.
موضحاً أن “عدد المستفيدين من خدمات الهلال الأحمر بلغ أكثر من 9 آلاف نازح”.
وبين الخزاعي، أن “العائلات داخل مدينة الفلوجة تعيش اوضاعاً انسانية صعبة جداً وتعاني من نقص المواد الغذائية والأدوية فضلا عن ارتفاع خيالي جداً في اسعار المواد الغذائية حيث وصل سعر كيس الرز الى نحو مليون ونصف المليون دينار”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة