شنيشل يعلن قائمة بـ 28 لاعباً ويؤكّد الاعتماد على العنصر الشبابي

الأسود يبدأون التحضير منتصف الشهر الجاري.. ووديّة قطر 8 آب
بغداد ـ فلاح الناصر:
اعلن مدرب منتخبنا الوطني بكرة القدم راضي شنيشل ظهر أمس عن دعوته لـ 28 لاعباً ضمن قائمة أولية للمشاركة في منافسات جولة الحسم الآسيوية المؤهلة الى مونديال روسيا 2018 التي تنطلق مطلع أيلول المقبل ويلعب فيها الأسود ضمن المجموعة الثانية الى جانب (اليابان واستراليا والسعودية والإمارات وتايلاند).
وجرى ظهر أمس المؤتمر الصحفي لشنيشل في قاعة الاجتماعات باتحاد الكرة بحضور النائب الثاني لرئيس الاتحاد علي جبار وعضو الاتحاد مشرف المنتخب الوطني كامل زغير وعضو الاتحاد رئيس لجنة المنتخبات فالح موسى ومدير مكتب إعلام الاتحاد محمد خلف ومتخصصين وجمع كبير من الزملاء الصحفيين والقنوات الفضائية.
وتألفت قائمة شنيشل لحراسة المرمى ( محمد كاصد من نادي الزوراء وجلال حسن من الشرطة وودلير محمد من أربيل) ولخط الدفاع (كرار محمد وعلي لطيف من الزوراء وسامال سعيد من الجوية وحسام كاظم من النفط واحمد ناظم من الطلبة وحسين فلاح من الميناء وعصام ياسين من نفط الوسط وبيار ابو بكر من دهوك)، ولخط الوسط ( امجد وليد من نفط الوسط وحسين عبد الواحد من زاخو وميرام خسرو من اربيل وحسين عبد الواحد من الزوراء ووسام مالك من نفط الجنوب ومازن فياض من النفط) ولخط الهجوم حمادي احمد من الجوية وجاسم محمد من نفط الوسط وعلاء عبد الزهرة من الزوراء ومحمد جبار شوكان من الميناء ومصطفى جودة من النفط).
الى جانب المحترفون شوان جلال من بورنماث الانكليزي وقيس العاني من فيسلا كراكوف البولندي وهما حارسا للمرمى وريبين أسعد من أنجلهومس السويدي وهو لاعب وسط الميدان ونيل هادي من دورغيدا يونايتد الايرلندي وهو لاعب في خط الدفاع والآن محي الدين من نادي يونغشيلة السويدي وهو لاعب مدافع ايضاً.
واتفق النائب الثاني وعضوي الاتحاد على ان الاختيار وقع على شنيشل للمهمة نظراً لما يملكه من ثقة وقدرات تدريبية افصح عنها في العديد من المحطات التي عمل فيها سواء بالأندية او المنتخب الوطني الذي اسهم في قيادته للحصول على المركز الرابع في نهائيات آسيا التي اقيمت في أستراليا مطلع العام الماضي 2015.. مؤكدين ان النجاح يأتي بجهود الجميع بما فيهم الاعلام الذي يعد شريكاً حقيقاً في الإنجاز.
كما شددوا على ان المهمة ليست سهلة، في وقت هي ليست بالصعبة وان التأهل الى المونديال وهو حلم العراق اجمع، سيكون سالكاً على وفق البرنامج الذي تم وضعه تحضيراً لجولة الحسم.
من جانبه، ابدى شنيشل ثقته في اختياراته، وان انتظار الاولمبي وما تسفر عنه مشاركته في ريو 2016 ستكون مسألة ضارة، بل ان الشروع في دعوة اللاعبين الشباب ستؤتي ثمارها وستكون جديرة بتهيئة لاعبين متميزين يخضعون الى سلسلة تحضيرات بما فيها المعسكرات التدريبية والمباريات الودية، وعند انتهاء الأولمبي من مهمته سيكون لدينا منتخبان جاهزان بإمكان تطعيم احدهما بالأخر والدخول في المعترك الآسيوي الحاسم.
وبين انه لم يغبن حق اي لاعب، مشيراً الى متابعته الدقيقة لمباريات الدوري الممتاز بمرحلتيه وكذلك دوري النخبة، وان الابواب ستبقى بالتأكيد مفتوحة الى الافضل لغرض الانضمام الى تشكيلة الاسود.
وقال ان منتصف شهر آب المقبل ستتوضح فيه الصورة النهائية للتشكيل الذي سيتم اعتماده في منافسات آسيا الحاسمة، حيث سيتم اضافة مجموعة اللاعبين من الأولمبي لغرض تهيئة المنتخب الوطني بالصورة الامثل.
وعن خلو القائمة من اللاعب يونس محمود، اشار الى ان الفرصة هي للعنصر الشبابي وفي ضوء ما يقدمه اللاعب فوق المستطيل الاخضر، كما ان حارس المرمى نور صبري عندما اختار الاعتزال فهو الاعرف بقدراته في العطاء للقميص الدولي، لذلك احتفظ ببريقه، ونوه شنيشل انه يقدر ويحترم الاسماء الكبيرة التي قدمت للكرة العراقية العطاء، مبيناً ان الواقع يفرض اختيارات شبابية جديدة وهذا ما تم العمل به.
واوضح ان الاعداد سيبدأ منتصف شهر حزيران الجاري، على ان يخوض المنتخب الوطني مباراة تجريبية يوم 8 آب امام نظيره القطري بحسب الشركة الراعية التي وصلت منها الدعوة والموافقة الرسمية الى مقر اتحاد الكرة بحسب ما اعلنه عضو اتحاد الكرة مشرف المنتخب الوطني كامل زغير.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة