البرازيل تسقط في فخ التعادل أمام الإكوادور بكوبا أميركا

تعادل سلبي بين باراجواي وكوستاريكا يمنح الصدارة لكولومبيا
نيويورك ـ وكالات:
استسلم المنتخب البرازيلي لكرة القدم، للتعادل سلبيًا أمام نظيره الإكوادوري، في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على ملعب «روز باول» في مدينة باسادينا الأميركية، في افتتاح مباريات الفريقين بالمجموعة الثانية بالدور الأول من بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا 2016).
ومنح الفريقان صدارة المجموعة الثانية لمنتخب بيرو، برصيد ثلاث نقاط، بعد فوزه على هايتي بهدف مقابل لا شيء، ليتقاسم منتخبا البرازيل والإكوادور المركز الثاني برصيد نقطة واحدة، ثم هايتي في ذيل الترتيب من دون نقاط.
وفي مباراة ثانية، فرض التعادل السلبي نفسه على لقاء منتخب باراجواي لكرة القدم مع نظيره الكوستاريكي في أولي مبارياتهما بالمجموعة الأولى لمرحلة المجموعات ببطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا 2016) مساء أول أمس.. وعجز الفريقان عن هز الشباك على مدار شوطي المباراة بعدما تبارى لاعبوهما في إهدار الفرص التي أتيحت لهم طوال التسعين دقيقة.
واضطر منتخب كوستاريكا للعب بعشرة لاعبين قبل النهاية بعدما تلقى لاعبه كيندال واطسون بطاقة حمراء في الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.
وحصل كل من المنتخبين بهذه النتيجة على أول نقطة له في المجموعة ليتقاسما المركز الثاني، بفارق نقطتين خلف المنتخب الكولومبي (المتصدر) ، ويقبع المنتخب الأميركي في قاع المجموعة بلا رصيد من النقاط.
وكان المنتخب الكولومبي فاز 2 / صفر على نظيره الأميركي في المباراة الافتتاحية للبطولة.. وحفلت المباراة بالتدخلات العنيفة، وجاء طرد واطسون ببطاقة حمراء مباشرة ليعبر عن مدى الخشونة التي اتسمت بها المباراة.
وسبق المباراة وقوف الجميع دقيقة صمت حدادا على روح الملاكم الأسطوري محمد علي كلاي الذي وافته المنية مساء الجمعة عن عمر يناهز 74 عامًا، وهي الصدمة التي سيطر الحزن بسببها على المدرجات التي احتشد فيها نحو 14 ألف مشجع فقط وهو ما يمثل ثلث سعة المدرجات.
وقال أوسكار راميريز، المدير الفني للمنتخب الكوستاريكي، إن فريقه فقد نقطتين ثمينتين في مباراته أمام منتخب باراجواي في بداية مسيرته في البطولة.. وتعادل المنتخبان سلبيا مساء السبت في أولى مبارياتهما بالمجموعة الأولى في الدور الأول للبطولة.. وقال راميريز: «ينتابني شعور بأننا فقدنا نقطتين في هذه المباراة.. كسبنا نقطة وخسرنا نقطتين». وأوضح : «كان يجب أن نكون بشكل أفضل في نهاية المباراة ، ولكنني أتفهم أيضا أن اللاعبين عانوا من الإجهاد» معترفًا بأن منتخب باراجواي فرض سيطرته تماما على مجريات اللعب في الشوط الأول.. وكان منتخب باراجواي هو الأفضل على مدار ساعة كاملة منذ بداية المباراة واتيحت له العديد من الفرص.
وقال راميريز إن فريقه شهد انتفاضة في الشوط الثاني وظهر بشكل أفضل من منتخب باراجواي ولكنه لم يحرز الهدف الذي كان بحاجة له للحصول على النقاط الثلاث للمباراة. وأكد راميريز أن الطقس السيئ الذي أقيمت فيه المباراة لعب دورًا ضد فريقه.
الى ذلك، استهل منتخب بيرو لكرة القدم مسيرته في بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا 2016) بفوز هزيل 1 / صفر على منتخب هايتي فجر أمس في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة.
وتصدر المنتخب البيروفي المجموعة مؤقتاً برصيد ثلاث نقاط لحين انتهاء مباراة المنتخبين البرازيلي والإكوادوري بنفس المجموعة.. وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل المهاجم المخضرم باولو جيريرو 32/ عاما/ هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 61 بضربة رأس.
ورفع جيريرو بهذا رصيده إلى 11 هدفا في 16 مباراة خاضها بتاريخ بطولات كوبا أمريكا معادلا بهذا رصيد أوسكار جوميز سانشيز ولا يتفوق عليهما في قائمة هدافي الفريق ببطولات كوبا أمريكا سوى تيودورو فيرنانديز برصيد 15 هدفا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة