نزوح عشرة آلاف مواطن من الفلوجة منذ انطلاق عمليات التحرير

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلنت جمعية الهلال الأحمر العراقي، عن ارتفاع أعداد المدنيين الذين نزحوا من داخل مدينة الفلوجة ومحيطها الى عشرة آلاف نازح منذ بداية عمليات تحرير المدينة، فيما بينت أن متطوعيها مستمرون بإغاثتهم.
وقالت الجمعية في بيان ورد الى “الصباح الجديد”، إن “أعداد المدنيين الذين نزحوا من محيط مدينة الفلوجة وداخلها ارتفعت الى نحو عشرة آلاف نازح منذ بداية العمليات العسكرية وحتى الآن”، لافتة الى أن “عدد الذين نزحوا يوم أمس فقط بلغ 4200 نازح مع توقعات بزيادة الأعداد”.
وأضافت، أن “متطوعي الهلال الاحمر مستمرون بإغاثة النازحين من خلال إيوائهم في المخيمات وتوزيع مواد غذائية جاهزة وسلات غذائية وخدمات الإسعاف الأولي والدعم النفسي”.
وكانت جمعية الهلال الأحمر العراقي اعلنت، في (29 أيار 2016)، عن استقبال أكثر من 700 أسرة نازحة من أطراف مدينة الفلوجة، مؤكدة عدم تسجيل اصابات في صفوف المدنيين منذ بدء عمليات تحرير المدينة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة