صناعة الأدوية والمستلزمات الطبية تحقق ارتفاعاً ملحوظاً في مبيعاتها

تسعى إلى كسر احتكار الاستيراد الأجنبي في السوق العراقي
حسين حسن
حققت وزارة الصناعة والمعادن من خلال الخطة التسويقية التي وضعتها ارتفاعا في مبيعاتها من الأدوية والمستلزمات الطبية لشهر نيسان من العام الحالي .
وقال مدير مركز الاعلام والعلاقات العامة في وزارة الصناعة والمعادن عبد الواحد علوان ألشمري إن هذا الانجاز الذي حققته الوزارة جاء من خلال تطوير إنتاج الأدوية في الشركة وطرح منتجات دوائية جديدة حيث إن قيمة المبيعات للفصل الأول من هذا العام تفوق ما تم بيعه للفترة نفسها من العام الماضي بحدود 27%.
وأكد الشمري بأن الشركة العامة لصناعة الادوية والمستلزمات الطبية سعت الى رفع مبيعاتها من خلال استغلال المنافذ التسويقية المنتشرة في بغداد وبعض المحافظات وتحقيق المردود الدعائي الايجابي من خلال حملة الترويج والإعلانات التي تنفذها الشركة ، مشيرا الى النهوض بالإنتاج الوطني وإنتاج العديد من المستحضرات الدوائية المتنوعة والجديدة والتي من شأنها كسر احتكار الأدوية الأجنبية في السوق العراقي معربا عن أمله برفع مبيعات الشركة الى أكثر من ذلك خلال الفصل الثاني من العام الحالي.
على صعيد اخر منح الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية العراقي الشركة العامة للفحص والتأهيل الهندسي التابعة لوزارة الصناعة والمعادن شهادة الاعتماد على وفق متطلبات المواصفة (17025 ISO ) لمختبراتها بحضور رئيس الجهاز وعدد من المدراء العامين في الوزارة والشركات.
وقال مدير عام الشركة المهندس خلف عكار عبود خلال المؤتمر, ان الشركة حصلت على شهادة اعتماد لمختبراتها وانها تعد عصب حياة الشركة كونها تعتمد بصورة اساسية عليها , عادا ان ماتم تحقيقه من انجاز في هذا المجال انما هو جواز سفر لانطلاقه في كل الاعمال المقبلة , معاهداً الجهات العليا في الوزارة تحقيق الافضل لمواكبة التطور العالمي حتى نكون في مصاف الشركات العالمية, وعدّ هذه الخطوة كمرحلة اولى ولدينا عدة مراحل سوف تحقق اهدافا اخرى مرسومة مستقبلاً حال توفرها شروط ومتطلبات الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية على ان غاية حصول الاعتماد لايتحقق الا عن طريق مراحل وتم تجاوز المرحلة الصعبة منها. من جهته بين المهندس سعد عبد الوهاب عبد القادر رئيس الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية ان الجودة بعناصرها العلمية والتقنية والبشرية كافة موضع اهتمام جميع دول العالم لانها تدخل في مجالات الحياة العصرية وان هذا الاهتمام يتركز على ضمان مستوى الجودة للسلع والخدمات المقدمة للمواطن لان الذي يميز اي اقتصاد في العالم هو مايحققه من انجازات في مجال الجودة على الصعيدين المحلي والعالمي ، مبيناً ان مستوى الرفاهية الذي توفره الدول لمواطنيها مقرون بتوفير الجودة للسلع والخدمات المقدمة وقدرتها على دعم اقتصادها من خلال التعاون بين شتى جهات تقييم المطابقة والاعتماد لضمان قبول منتجاتها في الاسواق العالمية.
واشار عبد القادر الى انه امر لايقبل الشك فيه ان الشركة العامة للفحص والتاهيل الهندسي تعد في طليعة الجهات الفاحصة المهمة في مجالات الصناعات المتنوعة وان حصولها على شهادة الاعتماد على وفق لمتطلبات المواصفة (iso 17025 ( وهو مايشير بوضوح الى مدى موثوقية اجراءات ونتائج الاختبارات لهذه المؤسسة ، كما ان اي قرار صحيح يعتمد على مجموعة من النتائج الاختبارات الصحيحة والدقيقة.
هذا وفي الختام سلم رئيس الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية شهادة اعتماد الايزو لادارة الشركة وسط جو من التفاءل تعالت فيه التبريكات والتهاني للمساهمين في هذا الانجاز.

* إعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة