الأخبار العاجلة

خبراء يحذّرون من المحتالين في موقع التواصل الاجتماعي «الفيسبوك«

لا تضف أكثر من مئة وخمسين صديقاً
=الصباح الجديد ـ وكالات:
يعد موقع التواصل الاجتماعي «الفيسبوك» ,الأشهر من بين المنصات الالكترونية، حيث وصفه الخبراء بالمقهى العالمي، ففيه ما يقارب المليار ونصف المليار مستعمل أي أن ربع سكان العالم تقريباً يتواصلون معا عبر هذه الشبكة الواسعة.
وكما يدفعك الفضول أحيانًا لتصفح حسابات بعض الغرباء، فإن غرباء آخرين يدفعهم الفضول ذاته لتصفح حسابك، وربما إن كانت نواياهم سيئة البحث عن معلومات تمكنهم من إيذائك لذلك، ينصح خبراء الأمن الإلكتروني مستخدمي فيسبوك من حذف هذه المعلومات أو الأشياء من حساباتهم.
فتاريخ ميلادك يمكن أن يساعد المحتالين في الحصول على معلومات عن حسابك البنكي بنحو أسهل، كما يمكنهم الحصول على مزيد من تفاصيلك الشخصية.
وبالنسبة لرقم هاتفك الخاص فإن السيناريو الرائع في حال نشرته هو أنك ستتلقى معاكسات هاتفية، أما السيناريو الأسوأ فهو أن متصلاً سيطاردك باستمرار.
أما ما يخص عدد أصدقائك على فيسبوك فيقدر علماء النفس أن عدد الأصدقاء الذين يمكنك الحفاظ على علاقتك بهم يجب ألا يزيد على 150 شخصاً، لذلك عليك حذف الباقين.

نوايا سيئة
كما ينبه الخبراء من نشر صور الأطفال على فيسبوك، فماذا تستفيد الأجيال المقبلة من نشر صورهم على الإنترنت، في مراحل حياتهم القادمة؟ الإجابة: لا شيء، حسب موقع سكاي نيوز.
وفي سياق متصل حذر الخبراء من الإشارة إلى مكان مدرسة طفلك، لأن هذا يزيد من احتمال تعرضهم لاعتداءات جنسية في مدارسهم.
كما أن نشرالموقع الذي تستخدم منه هاتفك المحمول يسهل مهمة أي شخص لتتبعك وربما إيذائك.
وبالنسبة لإضافة مديرك كصديق على شبكتك فهناك قاعدة إقاعدة كلاسيكية تقول: لا تجعل مديرك يعرف ما تقوله أو تعتقده أو تفكر به، عبر الاطلاع على منشوراتك على فيسبوك، لذلك من الأفضل أن تحذفه.
كما يجب بحسب الخبراء على مشتركي فيسبوك ألا يفصحوا بمعلومات عبر منشوراتهم عن سفرهم أو إجازاتهم، فهذا يسهل على اللصوص سرقة منازلهم، ويشار إلى أن بعض شركات التأمين لا تعوض من تسرق بيوتهم في حال نشروا موقعهم بعيداً عن بيوتهم على مواقع التواصل في وقت السرقة.
أما عن أحوال القلب فإذا أردت أن تحتفل بعلاقة جديدة أو تعلن انتهاء علاقة قديمة، لا تفعل ذلك على فيسبوك، فلن تكون سعيداً أكثر إذا أعلنت عن علاقتك الجديدة، وسيزيد ألمك إذا عرف الجميع بنهاية علاقة سابقة.

الذكاء الصناعي
وعلى صعيد متصل تعتمد شركة فيس بوك على الذكاء الصناعي لمراقبة المحتوى الذي يقوم أكثر من 1.6 مليار شخص بمشاركته عبر موقعها للتواصل الاجتماعي، على وفق ما ذكرت صحيفة «ديلي ميل» على موقعها الإلكتروني.
وقالت الصحيفة: إن الشركة العملاقة اتجهت إلى الذكاء الصناعي بعد سنوات من اعتمادها على العين البشرية في مراقبة المحتوى وحذف كل ما يتعارض مع القواعد السلوكية المعمول بها.
وأضافت أن النظام الذكي يقرأ محتوى جميع الصور بمجرد رفعها عبر الموقع وقبل نشرها، حيث يقوم بتحديد العناصر الموجودة فيها، ويمنع تلك التي تشجع على الكراهية، أو فيها محتوى إباحي، أو عنيف.
ونقلت «ديلي ميل» عن المهندس في فيس بوك خواكين كانديلا قوله: إن الذكاء الصناعي يقوم بالإبلاغ عن الصور التي تتعارض مع القواعد السلوكية للموقع أكثر من البشر، مشدداً على أهمية هذا الأمر لحماية المستخدمين وحماية خصوصيتهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة