“داعش” يقتل عناصره المصابين بحقنٍ سامة

بغداد ـ الصباح الجديد:
أفاد مصدر طبي مطلع من داخل مدينة الفلوجة، أمس الاثنين، عن قيام تنظيم “داعش” بتصفية عناصره المصابين من جرّاء المعارك الأخيرة عن طريق “حقن سامة”.
وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “عصابات داعش الإرهابية عمدت إلى قتل ثمانية من عناصرها المصابين من الذين يرقدون في مستشفى مدينة الفلوجة، وذلك عن طريق حقنهم بمادة (كلوريد البوتاسيوم) التي تؤدي الى توقف مفاجئ للقلب”.
وعزا المصدر، هذا الإجراء الذي يقوم به التنظيم “لخشية وقوعهم بيد القوّات الأمنية العراقية ولعدم قدرة التنظيم على استيعاب أعداد المصابين ولكي لا يكونوا عامل نفسي سلبي يحفّز على هروب المقاتلين”.
وبدأت القوّات الأمنية، فجر أمس، باقتحام مدينة الفلوجة من ثلاثة محاور، بإسناد وغطاء جوي من قبل طيران التحالف الدولي والقوة الجوية ومروحيات الجيش.
يذكر أن القوّات الأمنية تواصل لليوم الثامن على التوالي عملياتها العسكرية لتحرير مدينة الفلوجة من تنظيم داعش، ويشارك مقاتلي العشائر والحشد الشعبي وطيران التحالف الدولي والقوة الجوية والمروحي للجيش في تلك العمليات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة