وفد فني عراقي يطّلع على معامل الصناعات الحربية في إيران

تسلّم العروض الفنية لنقل تكنولوجيا التصنيع الحربي إلى بغداد
ايمان سالم / حسين حسن
زار وفد فني من الشركة العامة للصناعات الحربية احدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن جمهورية ايران الاسلامية للاطلاع على تكنولوجيا صناعة الاسلحة والعتاد الحربي والتباحث لايجاد آليات مناسبة للتعاون المشترك في هذا المجال .
وعقد الوفد خلال الزيارة التي جاءت بدعوة من هيئة الصناعات الحربية الايرانية عددا من اللقاءات والاجتماعات مع المسؤولين الايرانيين لمناقشة سبل التعاون المشترك في مجال الصناعات الحربية وتم اطلاع الوفد العراقي على امكانيات الشركات الايرانية في مجال التصنيع الحربي والذي يشمل الصواريخ والراجمات والقاذفات والاسلحة والاعتدة والهاونات بأستعمال تكنولوجيا المانية متطورة من خلال زيارة احد مصانع الاسلحة في ايران .
وتمخض عن الزيارة توقيع مذكرة تفاهم وتسلم العروض الفنية والتجارية بخصوص نقل تكنولوجيا التصنبع الحربي الى العراق حيث جرى الاتفاق على ارسال وفد ايراني رفيع المستوى لمعاينة المواقع المناسبة لانشاء ونصب خطوط جديدة لانتاج السلاح والعتاد الحربي في العراق ولغرض تكوين رؤية واضحة بين الطرفين بهدف ابرام عقود نهائية .
على صعيد اخرقامت الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية التابعة الى وزارة الصناعة والمعادن بالتشغيل التجريبي لمعمل إنتاج قناني ماء RO والذي يعد من المعامل التكميلية في الشركة .
وقال مدير عام الشركة خالد كاظم ناجي بأنه تم التعاقد مع شركة تكنولوجيا الخبرة لإنشاء معمل إنتاج قناني الماء RO على مساحة 800 متر مربع وبطاقة إنتاجية 4000 قنينة في الساعة حيث إن المعمل يحتوي على قوالب لأحجام القنينة الكبيرة والصغيرة وتوجد فية سبعة خزانات بلاستيكية نوع بولي اثلين لخزن ماء RO بسعة 20 مترا مكعبا لكل واحدة إضافة الى خزان أخر بسعة 10 امتار مكعبة حيث تكون الخزينة الإجمالية 150 مترا مكعبا.
وأوضح بأنه بعد الانتهاء من الفحص النهائي لكل أجهزة ومعدات المعمل سيكون جاهزا للتشغيل والإنتاج حيث سيوفر سيولة مالية للشركة ويساعد في سد حاجة السوق المحلية من قناني المياه المعدنية .
من جانبها تواصل الشركة العامة للتصميم وتنفيذ المشاريع التابعة لوزارة الصناعة والمعادن انجاز اعمالها في مجال ارساء وتاسيس البنى التحتية لمشاريع خدمية في شتى مناطق البلاد.
وقال مدير مركز الاعلام والعلاقات العامة في الوزارة عبد الواحد الشمري ان الشركة متخصصة في بناء المشاريع الخدمية في عموم البلاد التي تحمل الطابع الهندسي على وفق التكنولوجيا الحديثة لما تمتلكه ملاكاتها من خبرات عالية في هذا المجال , اذ شهدت طوال سنوات تأسيسها انجاز اعمال لمشاريع كبيرة وعملاقة من بينها انشاء القرى العصرية في شتى محافظات العراق حيث ابرمت الشركة عقودا لصالح وزارة الزراعة في محافظة النجف الاشرف والديوانية وصلاح الدين لغرض أقامة هذه المشاريع لاسكان وتوطين ملاكاتها الفنية في مجال الزراعة واستغلال القسم الاكبر من الاراضي التي لم تزرع , مبيناً في حال انجازها سوف تسهم في تطوير الزراعة واستصلاح اراضي البور التي تعد الرافد الثاني اقتصادياً بعد خامات النفط .
ولفت الشمري الى ان العمل اقتصر على انشاء قريتين في كل محافظة بواقع (50) دونما لكل قرية تضم (110) دور بمساحة 250 مترا مربعا اضافة الى انشاء مركز للشرطة واخر صحي وجامع,مشيراً الى ان نسبة الانجاز فيها بلغت مراحل متقدمة, بيّد ان العمل متوقف في الوقت الحاضر لاكمال ماتبقى منها, عازياً ذلك الى عدم توفر التخصيصات المالية لها.

* إعلام الوزارة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة