إيفان بونين

إيفان بونين أديب وشاعر روسي نال جائزة نوبل في الأدب عام 1933,صدر له أول ديوان شعر في منتصف الثمانينات من القرن التاسع عشر.
ولد ايفان اليكسيفتش بونين في 23 تشرين الاول عام 1870 بمدينة فورونيج في اسرة نبلاء ينتمي اليها الشاعر فاسيلي جوكوفسكي والشاعرة آنا بونينا.
في عام 1874 قررت اسرة بونين ترك المدينة والاقامة في قرية بوتيركي بمحافظة اوريول حيث كانت توجد آخر ضيعة للأسرة, وهناك استمع ايفان إلى حكايات واغاني الفلاحين وتشبع بحب الريف الروسي.
وكتب لاحقاً عن هذه الفترة من حياته يقول:»ان ذكريات الطفولة ارتبطت منذ ان كنت في سن السابعة بالحقول وبيوت الفلاحين وساكنيها «.
وكان الصبي بونين يقضي طوال يومه في القرى المجاورة ويرعى الماشية مع الصبيان من ابناء الفلاحين وربطته اواصر الصداقة مع بعضهم.
ووصف بونين هذه الفترة من حياته في رواية «حياة ارسينييف» التي تمثل سيرته الذاتية قائلًا: انني كنت اقلد الرعاة واتناول مع شقيقتي ماشا الخبز الأسود والفجل و»الخيارات الخشنة والمحببة» ، ولدى تناول مثل هذا الوجبات من الطعام « تشعر وكأنك اصبحت قريباً من تلك الارض، وكل ما يجري تحسسه وتلمسه والذي خلق منه الكون «. وايامذاك شعر ايفان باعترافه نفسه بكل « عظمة الكون الربانية» والتي غدت الموضوع الرئيسي لأبداعه الأدبي شعراً ونثراً.
وفي هذه السن بالذات تكشف تعامله الأدبي مع الحياة والذي تجسد في القدرة على تصوير الناس عبر الايماءات والحركات إذ كان محدثاً موهوباً منذ ذلك الوقت.
وفي سن الثامنة نظم بونين اول قصيدة ولدى بلوغه الحادية عشرة من العمر التحق بالمدرسة في مدينة يليتس وفي البداية كانت الدراسة سهلة حيث كان يحفظ قصيدة من صفحة كاملة اذا ما اعجبته, لكن في الاعوام التالية مضت الامور في الدراسة اسوأ فأسوا وفي العام الثالث ابقي في صفه لكي يعيده في العام التالي. علماً ان معلميه لم يكونوا من ذوي المعارف والتأهيل العالي.
لكن بونين واصل في المدرسة قرض الشعر مقلدًا ميخائيل ليرمنتوف وبوشكين وغيرهما من شعراء روسيا الكبار.
ولم يكن يجذبه ما يطالعه اقرانه في هذه السن بل كان يقرأ كل كتاب يقع بين يديه.
وفي عام 1933 منح بونين جائزة نوبل لقاء روايته « حياة ارسينييف» واعمال اخرى.
توفي بونين في 8شباط عام 1953 , ودفن في مقبرة سانت جنفييف دي بوا بضواحي باريس.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة