اجتماع مثمر للجنة دعم الدراما العراقية مع محافظ البنك المركزي

بغداد ـ عبد العليم البناء:
عقد رئيس اللجنة التحضيرية لمبادرة دعم الدراما العراقية مجاهد ابو الهيل اجتماعا مثمرا وايجابيا مع محافظ البنك المركزي علي محسن اسماعيل تم فيه مناقشة سبل تفعيل هذه المبادرة التي أطلقها مجلس أمناء شبكة الاعلام العراقي، وتهدف الى دعم إنتاج الاعمال الدرامية التلفزيونية التي توقف العمل بها، بسبب قطع التخصيصات المالية الخاصة بانتاجها. وعرض ابو الهيل خلال الاجتماع الاهداف والاسس التي قامت عليها لجنة دعم الدراما العراقية، والقرارات التي تمخض عنها المؤتمر الذي عقدته اللجنة في المسرح الوطني تحت شعار “الدراما حياة ” في التاسع من آذار الماضي، وبمشاركة فاعلة لوزارة الثقافة والسياحة والاثار، ولجنة الثقافة والاعلام النيابية ،وهيئة الاعلام والاتصالات، وجمع من الفنانين ،وغيرهم من المعنيين بالدراما العراقي. وبيّن سعي اللجنة من خلال هذه المبادرة الى إشاعة ثقافة رعاية ودعم الاعمال الفنية لدى رجال الاعمال والمؤسسات المالية والاقتصادية والاستثمارية العراقية، وفي مقدمتها البنك المركزي العراقي والمصارف الاهلية وشركات التحويل المالي، وعدم الاعتماد على الدعم الحكومي وتسهيل تمويل الاعمال الدرامية، والبحث عن معالجات موضوعية متنوعة تهدف لاعادة دوران عجلة الانتاج الدرامي، وفق الاهداف والخطط التي أعلنت عنها اللجنة في المؤتمر التحضيري. وابدى محافظ البنك المركزي العراقي تفهمه واهتمامه بهذه المبادرة، واستعداد البنك لايجاد السبل والمنافذ التي تسهم في تحقيق الاهداف التي انطوت عليها هذه المبادرة، لأنها تصب في خدمة قطاع حيوي ومهم وحساس من قطاعات المجتمع الثقافية والفنية والانتاجية.
واعلن المحافظ عن سعي مجلس ادارة البنك المركزي، الى البحث في أشكال الدعم التي سيقدمها البنك لهذه المبادرة، بما فيها العمل على تعديل قانونه ليشمل تقديم مثل هذا الدعم،واتخاذ الاجراءات اللازمة لحث البنوك الاهلية وشركات التحويل المالي والصيرفة، لرعاية ودعم الانتاجات الفنية العراقية.
وتم الاتفاق في هذا الاجتماع الذي حضره عدد من اعضاء اللجنة التحضيرية لمبادرة دعم الدراما العراقية وعدد من الفنانين المعنيين، على تنظيم لقاء بين رئيس واعضاء اللجنة والفنانين المعنيين ورئيس واعضاء رابطة المصارف العراقية، وبإشراف ورعاية محافظ البنك المركزي، على أن يعقبه اجتماع آخر مع رئيس واعضاء مجلس الاعمال العراقي، لعرض اهداف هذه المبادرة والبحث في وسائل دعم ورعاية وتمويل الاعمال الدرامية العراقية، وبما يحقق مصلحة الاطراف المشاركة وانعاش الحركة الفنية العراقية،لاسيما في ظل توقف التمويل والدعم الحكومي بسبب الازمة الاقتصادية التي يمر بها البلد.
ووفقا لقرارات المؤتمر التحضيري ستعقب هذا الاجتماع اجتماعات اخرى مماثلة مع هيئة الاعلام والاتصالات، ولجنة الثقافة والاعلام في مجلس النواب، ووزارة الثقافة والسياحة والاثار، للتباحث مع مسؤوليها فيما يتعلق بصلاحياتها وامكانياتها القانونية والمادية واللوجستية، لدعم هذه المبادرة من جميع الوجوه وصولا الى عقد مؤتمر المانحين الذي سيتم فيه تحديد أسس واشكال الدعم المقدمة من جميع هذه الاطراف لمبادرة دعم الدراما العراقية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة