داعش تتقدم قرب الحدود مع تركيا ومدنيون محاصرون بسبب المعارك

بيروت ـ وكالات:
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلي تنظيم داعش أخرجوا فصائل سورية معارضة من أراض قرب الحدود مع تركيا أمس الاول الجمعة ليقتربوا من مدينة تقع على طريق إمداد معارضين مدعومين من الخارج يقاتلون التنظيم المتشدد.
وتقاتل داعش معارضين مسلحين في المنطقة منذ أشهر. وفي الشهر الماضي شن المعارضون الذين يتلقون إمدادات عبر تركيا هجوما كبيرا على التنظيم المتشدد الذي نفذ هجوما مضادا ونجح في صدهم.
وتمنح الولايات المتحدة الأولوية في قتال داعش للمنطقة الواقعة شمالي مدينة حلب المركز التجاري لسوريا قبل الحرب.
وقال المرصد السوري إن التقدم الذي تحقق أمس الاول الجمعة هو الأكبر للدولة الإسلامية في محافظة حلب منذ عامين.
وبفضل ما حققوه أمس الاول الجمعة أصبح مقاتلو داعش على بعد خمسة كيلومترات من أعزاز وهي مدينة قريبة من الحدود التركية يتلقى مقاتلو المعارضة الإمدادات من خلالها.
وذكرت منظمة أطباء بلا حدود أنها أجلت المرضى والعاملين من مستشفى في المنطقة مع اقتراب القتال وأن عشرات الآلاف محاصرون بين خطوط المواجهة والحدود التركية.
وقالت منظمة سورية غير حكومية تعمل في المنطقة إن هجوم داعش الأخير تسبب في نزوح 20 ألفا آخرين باتجاه تركيا.
وقالت لجنة الإنقاذ الدولية وهي منظمة إغاثة موجودة في أعزاز إن تقدم داعش تسبب في انتقال أكثر من نصف المقيمين في مخيم للنازحين يؤوي 8500 شخص وأضافت أن الناس «مفزوعون من الخطر على حياتهم».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة