الأخبار العاجلة

المرجعية تحيي انتصارات القوّات الأمنية وتدعو إلى حماية المدنيين

بغداد ـ الصباح الجديد:
حيت المرجعية الدينة العليا،امس الجمعة، انتصارات القوات الامنية والمتطوعين وابناء العشائر والمرابطين في سوح القتال لتحرير البلاد من “داعش”، فيما اشارت الى ان “انقاذ انسان بريء من الاذى اهم واعظم من استهداف العدو”.
وقال الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة في الصحن الحسيني وتابعتها “الصباح الجديد”، إنه “يجب ان نقف لنحيي باكبار واجلال هؤلاء الرجال الميامين على انتصاراتهم وبطولاتهم وتضحياتهم وتفانيهم في الدفاع عن وطنهم وشعبهم ومقدساتهم.
واضاف الصافي، اننا “لانجد من الكلمات ماتجني لبيان قدرة ومكانة هؤلاء الابطال من قوات امنية ومتطوعين واباء عشائر “، مشيرا الى “انهم “حقاَ اجل قدرا واعظم اجرا ومثوبة”.
من جانب آخر دعت المرجعية الدينية ، إلى ضرورة حماية المدنيين في المعارك التي تقودها القوات الامنية والمتطوعيين واباء العشائر لردع “الارهاب”، فيما اشارت الى ان “انقاذ انسان بريء من الاذى اهم واعظم من استهداف العدو”.
وقال الصافي ، إنه “في هذه الايام العظيمة تخوض قواتنا المسلحة والشرطة الاتحادية ومن يساندهم من المتطوعين وابناء العشائر معارك ضاريه لردع الارهاب عن العراق”.
واكد الصافي ، “على اهمية حماية المدنين اثناء هذه المعارك”، لافتاً الى ان “انقاذ انسان بريء مما يحيط به من المخاطر اهم واعظم من استهداف العدو”.
وكان قائد عمليات الفلوجة الفريق عبد الوهاب الساعدي اعلن في، 23 ايار 2016، عن تحرير قضاء الكرمة شرق الفلوجة بالكامل، مؤكداً رفع العلم العراقي فوق بناية مجلس القضاء.
يذكر أن العمليات العسكرية مستمرة، منذ الاثنين (23 أيار 2016)، على مشارف الفلوجة من أجل تحريرها من تنظيم “داعش” .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة