أوباما أول رئيس أميركي يزور هيروشيما بعد إلقاء القنبلة الذرية

بغداد ـ الصباح الجديد:
زار الرئيس الأمريكي باراك أوباما امس الجمعة، هيروشيما المدينة اليابانية التي دمرتها قنبلة ذرية القتها الولايات المتحدة في العام 1945، أي قبل 71 عاماً على مرور الحادثة ليكون أول رئيس امريكي يزور المدينة. وزار أوباما بعد ظهر امس النصب التذكاري للسلام في هذه المدينة حيث ووقف تكريما للضحايا الـ210 آلاف الذين راحوا ضحية الاتون الذري في اليابان وايضا “لكل ضحايا” الحرب العالمية الثانية. ولد أوباما بعد 16 عاما على إلقاء “القنبلة الوحشية”، كما اشار اليها الامبراطور الراحل هيروهيتو، ومن المتوقع ان يتحدث عن رؤيته لعالم دون اسلحة نووية والتي تخلى عنها منذ العام الاول له في السلطة.
وكان الجيش الامريكي قد القى في السادس من اغسطس 1945 على هيروشيما اول قنبلة ذرية في تاريخ البشرية تلتها اخرى على ناغازاكي بعد ثلاثة ايام.
وادى اللجوء الى هذا السلاح الذي تم تطويره ضمن مشروع “مانهاتن” تحت سرية تامة لسنوات عدة الى استسلام اليابان غير المشروط في نهاية الحرب العالمية الثانية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة