«الإسلامي للتنمية» يمنح بغداد 3 مليارات دولار

مساعدات يابانية بقيمة 6 مليارات دولار للعراق ودول الشرق الأوسط
بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن ناطق باسم البنك المركزي العراقي، في رسالة بالبريد الإلكتروني، إن «البنك الإسلامي للتنمية» أعطى موافقة مبدئية على قروض ميسرة ومنح بثلاثة مليارات دولار للعراق لمساعدته في التعامل مع الانخفاض الحاد في إيرادات النفط.
وكان العراق اتفق مع صندوق النقد الدولي هذا الشهر على قرض تحت الطلب قيمته 5.4 مليار دولار.
وأعلن وزير المال هوشيار زيباري الاتفاق في 19 من الشهر الجاري، وقال إن قروض صندوق النقد قد تتيح 15 مليار دولار أخرى من المساعدات الدولية على مدار السنوات الثلاث المقبلة.
ووقعت «المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة» اتفاقات مع جزر القمر ومالي وجيبوتي وإندونيسيا وموريتانيا، على هامش الاجتماع السنوي الـ41 لمجموعة «البنك الإسلامي للتنمية» الذي عُقد في جاكرتا أخيراً. وحصلت جزر القمر على ضمان تمويل بقيمة 300 مليون دولار على مدى خمس سنوات لتمويل واردات المنتجات النفطية.
كذلك حصلت مالي على 180 مليون دولار لتمويل قطاعي الطاقة والزراعة. ووقعت المؤسسة اتفاقي مرابحة بإجمالي 55 مليون دولار لمصلحة حكومة جيبوتي لشراء السلع والخدمات، واتفاق قرض لشراء المنتجات النفطية.
وأبرمت أيضاً بروتوكولَي اتفاق مع إندونيسيا، الأول يهدف إلى تمويل صادرات صناعة القهوة، والثاني لتوفير منتجات وخدمات التأمين. ومع موريتانيا وقعت المؤسسة اتفاقاً بـ12 مليون دولار لدعم إمدادات الدولة من المنتجات الطبية الأساس.
في الشأن ذاته، أكد بيان لمكتب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري أن «حكومة اليابان ستطلق حزمة مساعدات انسانية جديدة بقيمة 6 مليارات دولار للعراق ودول الشرق الأوسط سيكون للعراق الجزء الأكبر منها لدعم وإغاثة النازحين والتنمية الاقتصادية». كما أكد الجبوري علي أن المسؤولية تحتم علي المجتمع الدولي تقدديم المزيد من الدعم والمساندة للعراق في ضوء الظروف والتحديات التي يمر بها وأن يترجم ذلك من خلال النتائج التي سيخرج بها مؤتمر الدول السبع المزمع عقده أمس.
يأتي ذلك في اطار اللقاء الذي جمع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري والسفير الياباني لدي العراق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة