الأمم المتحدة تدعو لإنشاء هيئة إنقاذ لدعم اقتصاد اليمن

الكويت ـ وكالات:
قال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد يوم الخميس إنه اقترح إنشاء هيئة اقتصادية لإنقاذ اقتصاد البلاد من الانهيار مع عدم التوصل بعد إلى اتفاق في محادثات السلام.
ولم يذكر ولد الشيخ أحمد أي تفاصيل حول من سيشارك في مثل تلك الهيئة أو طبيعة عملها لكنه قال إن الهبوط الذي شهدته عملة اليمن الريال على مدى الأسبوعين الماضيين زاد الضغوط على اليمنيين قبيل شهر رمضان.
وقال ولد الشيخ أحمد في مؤتمر صحفي «إذا استمر الوضع على ما هو عليه.. فسيؤدي إلى مزيد من التضخم في الأسعار وهو ما سينعكس على الوضع الإنساني والاجتماعي.
كان ولد الشيخ أحمد يتحدث في الكويت بعد جولة جديدة من المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة بين الحوثيين المتحالفين مع إيران والحكومة اليمنية التي تدعمها السعودية بهدف إنهاء الحرب الأهلية المستمرة منذ 14 شهرا والتي ألحقت أضرارا بالاقتصاد وتسببت في أزمة إنسانية.
وتقول الأمم المتحدة إن معظم أهل اليمنيين البالغ عددهم 26 مليون نسمة يحتاجون مساعدات غذائية ونصفهم تقريبا على شفا المجاعة.
ولم يذكر ولد الشيخ أحمد أرقاما محددة عن انخفاض قيمة الريال لكن يمنيين قالوا إن العملة يتم تداولها حاليا عند 315 ريالا مقابل الدولار مقارنة مع 215 ريالا قبل الحرب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة