“الاتحادية” تؤجّل النظر في دعوى الطعن بجلستي البرلمان إلى الأحد

بغية إعطاء الوقت الكافي للخبراء للاطلاع على الوثائق الفلمية
بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن مجلس القضاء الأعلى، أمس الأربعاء، أن المحكمة الاتحادية قررت تأجيل النظر في دعوى الطعن بجلستي البرلمان إلى الأحد المقبل.
وقال المتحدث باسم المجلس عبد الستار بيرقدار في بيانٍ تلقته “الصباح الجديد”، إن “المحكمة الاتحادية قررت تاجيل النظر بدعوى في جلستي البرلمان يومي 14 و26 من الشهر الماضي، إلى الأحد المقبل الموافق الـ29 من آيار الحالي”.
وأضاف بيرقدار أن “ذلك جاء لغرض دعوة الخبراء لإبلاغهم بمهمتهم وتسليمهم بما لدى المحكمة من وثائق فضلا عن الأقراص المدمجة”.
وأفاد مصدر قضائي، أمس الأربعاء، أن المحكمة الاتحادية انتدبت ثلاثة خبراء من كلية الإعلام للتأكد من عدد الحاضرين بجلستي البرلمان 14 و26.
وقال مصدر مطلع حضر جلسة المرافعة إن “الجلسة بدأت بحضور نوّاب وإعلاميين”.
وأضاف أن “القاضي وائل عبد اللطيف ترافع كمحامٍ عن المعتصمين وطلب عزل هيئة رئاسة البرلمان ولا سيما رئيسها (سليم الجبوري) وإلغاء إقالة الوزراء”.
وأوضح أن “المحكمة قررت توحيد النظر في القضايا جميعها وعدّها قضية واحدة”.
وبيّن أن ” النائب أحمد الجبوري أوضح أسباب تقديم الدعوة من قبل المعتصمين وقدموا دلائل بتوقيع ١٧٤ نائباً على إقالة هيئة الرئاسة يوم ١٣ بعد أن كان عددها ١٠٥ يوم ١٢من الشهر نفسه”
وتابع المصدر أن “النائب أحمد الجبوري طالب فقط بإقالة هيئة رئاسة البرلمان من دون الرئاسات الأخرى”.
وأكّد المصدر أن “النائب أحمد الجبوري تحدّث عن تلقيهم تهديداً من مسلّحين مدعومين من إحدى الكتل السياسية”.
وأضاف أن “النائبة حنان الفتلاوي قدّمت توضيحات للقاضي المحمود بشأن ما جرى في جلسة المعتصمين”.
وأشار المصدر إلى أن”مقرر البرلمان السيد نيازي أوغلو قدّم دفوعات قانونية لجلسة الإقالة وفق بنود الدستور”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة