مشاورات السلام اليمنية تقترب من التوصل الى «انفراج شامل»

صنعاء – أ ب ف:
اعلن مبعوث الامين العام للأمم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد ان وفدي الحكومة والمتمردين اقتربوا من التوصل الى «انفراج شامل» في مشاورات السلام بالكويت، قبيل تقديمه احاطة امام مجلس الامن.
وقال الموفد الدولي «نحن نقترب من التوصل إلى رؤية عامة تضم تصور الطرفين للمرحلة المقبلة»، وذلك في بيان وزع أمس الاربعاء.
اضاف «إننا نعمل الآن على تذليل العقبات الموجودة والتطرق إلى كل التفاصيل العملية لآلية التنفيذ مما يجعل الجلسات أكثر حساسية ويجعلنا أقرب للتوصل إلى انفراج شامل».
ومن المقرر ان يقدم الموفد الدولي في وقت لاحق الاربعاء، احاطة امام مجلس الامن الدولي في جلسة مغلقة، حول سير المشاورات التي انطلقت في 21 نيسان ، والتي تأمل الامم المتحدة من خلالها في التوصل الى حل للنزاع المستمر منذ اكثر من عام بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي بقيادة السعودية، والحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.
واوضح المبعوث الدولي انه تم خلال اللقاءات التي عقدت أمس الاول الثلاثاء «تداول بعض الرؤى حول القضايا العسكرية والامنية، بما فيها تلك التي تتعلق بآليات الانسحاب وتجميع القوات وترابط الشق السياسي بالاطار الامني مع دراسة معمقة لكيفية تزمين الاحداث في المرحلة المقبلة».
وقال لوكالة فرانس برس «نحن في مرحلة يجب على الاطراف اتخاذ قرارات صعبة وتنازلات»، وانه «متفائل جدا» باحتمال التوصل لاتفاق.
اضاف «لم نر هذا الزخم تجاه السلام منذ عام ونصف عام»، متحدثا عن «وضع خطة طريق، ويجب عليها ان تنجح».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة