مهرجان صادق العلي للافلام الروائية الطويلة ينطلق في ال17من آيار الحالي في المسرح الوطني

بحضور نخبة من المخرجين السينمائيين ابرزهم نجدت انزور
كتب: عبد العليم البناء
في إطار تفعيل الحراك السينمائي عراقيا تقيم منظمة البصرة للثقافة بالتعاون مع وزارة الثقافة – دائرة السينما والمسرح العراقية مهرجان صادق العلي للافلام الروائية الطويلة الذي سينطلق في السابع عشر من شهرمايو آيار الحالي في المسرح الوطني في بغداد ويستمر ثلاثة أيام بمشاركة أفلام روائية طويلة عراقية وعربية واجنبية وبحضور شخصيات سينمائية مهمة تضم مخرجي ومنتجي وابطال الافلام المشاركة بينهم: نجدت أنزور وسلاف فواخرجي ونادين لبكي وأحمد عبد الله ورضا ميركريمي وغيرهم.
أعلن ذلك الفنان ل(العرب )الفنان غانم حميد مدير المهرجان مضيفاً:إن المهرجان أسس على معيار تحريك الركود في التلقي العراقي للسينما لذلك فإن الافلام المشاركة جاءت متنوعة واختيرت وفق روحية التلقي العراقي ومنها الافلام التي اقتربت من مناقشة الفكر الارهابي (داعش وأخواتها) ومنها الافلام التي ارتبطت واهتمامات الناس وايقاعهم وارتباطهم بالتطور العلمي عبر اكتشاف جهاز الموبايل وتأثيراته السلبية من خال الاستعمال السيء له فضلا عن الموضوعات ذات الموضوعات الاجتماعية التي تتمثل بالافلام العراقية والايرانية.
وأضاف حميد أنه:منذ زمن ليس بالقصير لم ينبر أحد أو جهة لجلب أفلام مع مخرجيها ومنتجيها ومنظمة البصرة للثقافة ممثلة بشخص رئيسها صادق العلي وبالتعاون مع وزارة الثقافة ودائرة السينما والمسرح العراقية قد أنبرت لتكريس مثل هذه التجربة التي افتقرنا لها طويلا ويسعى المهرجان لتكريسها اسوة بالمهرجانات النظيرة عربيا ودوليا مع دعوة عامة لعشاق السينما والمعنيين والمهتمين بها.
وأشار مدير المهرجان الى أن : حفل افتتاح المهرجان الذي سيقام الساعة السابعة مساء السابع عشر من آيار الحالي في المسرح الوطني سيكون مميزا ومغايرا حيث سيحمل نكهة البصرة الفيحاء من خلال مشاركة فرقة الخشابة البصرية وفرقة البصرة للفنون الشعبية التابعة لدائرة السينما والمسرح بتقديم لوحات وفواصل موسيقية تراثية وفولكلورية تجسد تراث البصرة المعروف بأصالته وفرادته فضلا عن القاء كلمات وزارة الثقافة ودائرة السينما والمسرح ومدير المهرجان.
وأكد حميد :ويفخرالمهرجان أن فيلم الافتتاح سيكون من حصة الفيلم الروائي العراقي الطويل “صمت الراعي” في أول عرض له داخل العراق بعد أن حقق نجاحات متميزة في أكثر من مهرجان عربي وأحنبي وحصد العديد من الجوائز والمراكز المتقدمة وهو من سيناريو واخراج الفنان المبدع رعد مشتت وتمثيل نخبة من الفنانين المعروفين: محمود ابو العباس وسمر قحطان احمد شرجي والاء نجم ونهار طالب وانعام عبد المجيد وغيرهم ويقدم حكاية من ملحمة الالم والوجع العراقي الطويل .
وبخصوص الافلام المشاركة قال مدير المهرجان: بالاضافة الى فيلم “صمت الراعي” فإن العراق سيشارك أيضا بفيلم ” سر القوارير” للمخرج الدكتور علي حنون في حين تشارك سوريا بفيلمي” فانية وتتبدد” للمخرج الكبير نجدت أنزور و”رسائل الكرز” للنجمة سلاف فواخرجي في أولى تجاربها الاخراجية ومن لبنان يشارك فيلم “هلأ لوين” لنادين لبكي أما مصر فتشارك بفيلم “شكة دبوس” للمخرج الطليعي أحمد عبد الله وتمثلت مشاركة ايران بالفيلم الروائي “قطعة من القند” للمخرج محمد رضا رحيمي” وسيعقب عرض هذه الافلام التي ستكون بفترتين صباحية ومسائية وبمعدل فيلمين في كل فترة جلسات نقدية يديرها الناقد والباحث السينمائي مهدي عباس ويشارك فيها نخبة من أبرز نقاد السينما في العراق .
وقال مدير المهرجان غانم حميد: وبناء على المغايرة والتميز في حفل الافتتاح سيكون حفل الختام كذلك حيث سيشهد مشاركة الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية بقيادة المايسترو كريم وصفي مع عرض رائعة المخرج الكبير نجدت أنزور ” فانية وتتبدد ” الذي يقدم محاجة سينمائية لفكر “داعش” فضلا عن توزيع الشهادات التقديرية وجائزة المهرجان على مخرجي الافلام المشاركة التي هي عبارة عن منحوتة فنية جميلة ومعبرة صاغها بإزميله الرائع الفنان التشكيلي الرائدعبد الحميد الزبيدي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة