الزوراء بطل لدوري النخبة للمرة 13 في تأريخه

عبطان: مكافآت مالية للفرق الفائزة بالمراكز الثلاث الأولى
بغداد ـ فلاح الناصر:
توج فريق نادي الزوراء بكرة القدم بلقب دوري النخبة بعد تعادله في مباراة أمس أمام النفط بهدف لكل منهما، وبتتويجه، فان الزوراء يحصل على اللقب الـ 13 للدوري في مسيرته المحلية، المباراة التي قادها الحكم الدولي د. واثق محمد شهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً يؤازر البطل العائد لمناصت التتويج بعد غياب قسري، فكان تحليق النوارس جميلاً، وتمكن علاء عبد الزهرة من تسجيل هدف السبق في الدقيقة 74، لكن النفط سجل هدف التعديل عن طريق علي قاسم في الدقيقة 81.
الزوراء حاز ايضاً على إنجاز اخر تمثل في انه الفريق الوحيد الذي لم يخسر طيلة الموسم الكروي في الدوري للمجموعتين والنخبة، مما يسجل له ويضاف الى رصيد التفوق والتألق لدوري النخبة الذي توشح باللون الابيض، وبامكان الزوراء اضافة لقب جديد لو فاز على نظيره القوة الجوية في نهائي بطولة الكأس التي ستجرى في الساعة السادسة من مساء يوم الاحد المقبل الموافق 29 ايار الجاري في ملعب الشعب الدولي.
كما ان المدرب باسم قاسم سجل لنفسه انجازاً شخصياً باحرازه الدوري للمرة الثانية بعد رحلته مع دهوك في الموسم 2009/2010 عندما توج باللقب على حساب الطلبة في المباراة النهائية بهدف خالد مشير.
هذا واختتمت المنافسات أمس رسمياً في دوري النخبة، بعد حصول الزوراء على المركز الاول وله 15 نقطة، في حين جاء حامل اللقب نفط الوسط بالمركز الثاني وله 14 نقطة، ثم الطلبة ثالثا وله 12 نقطة، فالجوية رابعاً بـ 9 نقاط، والنفط خامساً وله 9 ايضاً لكنه يتخلف بفارق الاهداف، في حين حل الميناء سادساً برصيد 8 نقاط، وجاء الشرطة سابعاً وله 5 نقاط، ثم أمانة بغداد بالمركز الثامن الاخير وله 4 نقاط.
من جانبه، قرر وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، أمس، تخصيص مكافأت مالية للفرق الفائزة بالمراكز الثلاث الاولى في دوري النخبة بكرة القدم الذي سيختتم اليوم بلقاء يجمع فريقي الزوراء والنفط على ارض ملعب الشعب الدولي.
وقال مدير قسم الاعلام والاتصال الحكومي في الوزارة علي العطواني ان الوزير خصص مبلغ ٥٠ مليون دينار كمجموع مكافئات للفرق الثلاث الاولى في الدوري، بواقع ٢٥ مليون دينار للفائز الاول و١٥ مليون دينار للفائز الثاني و١٠ ملايين دينار للفريق الفائز الثالث.. وبين العطواني. ان مبادرة الوزارة تأتي في اطار دعم الفرق الرياضية، وكحافز تشجيعي منها رغم انها كانت تتمنى ان تكون المبالغ اكبر بكثير من ذلك ولكن الوضع المالي العام والازمة التي تعانيها الوزارة حالت دون ذلك.
واشار مدير قسم الاعلام الى ان توجيه الوزير جاء بعد اعلان اتحاد كرة القدم في وقت سابق عدم امكانيته تخصيص مكافآت مالية للفرق الفائزة بسبب الضائقة المالية كأسهامة بسيطة في حفل الختام للدوري العراقي.
الى ذلك، قال النجم الزورائي السابق علي كاظم: ابارك الفوز بلقب دوري النخبة بعد موسم طويل، نجح فيه الزوراء بتقديم الدرع هدية الى جمهوره الوفي الذي صبر طيلة السنوات الماضية بعد الابتعاد القسري بسبب الظروف، لكن هذا الموسم اختلفت فيه الامور، فوفاء اللاعبين كان كبيراً في التعامل مع القميص الابيض، المدرب باسم قاسم نجح في تفاعله مع اللاعبين وهذا اسهم في النهاية بالحصول على درع النخبة والفوز بلقب الدوري.
ويضيف: عندما تكون النوايا حسنة، فان العمل في النهاية يكون ناجحاً، وهذا ما يحدث هذا الموسم في نادي الزوراء، اسلوب تربوي كبير وواضح، احترام متبادل بين الجميع، وهذا ايضاً شاهدناه في الاندية الأوربية الكبيرة التي سجلت نجاحات متميزة بفضل التعامل المبني على الاحترام.
وتابع: العديد من العناصر التي تدافع عن الوان الفريق لهذا الموسم، سبق لها الانطلاق نحو عالم النجومية والشهرة من ابواب النادي الابيض، ولهذا جاء دورها هذا الموسم لتثبت انها وفية للفانيلة البيضاء ولا يمكن ان يكون المال حائلاً بينها وبين التألق والتفاني في مباريات الفريق، وعندما جاء اللاعبين هذا الموسم فانهم عن قناعة كاملة للعب في نادي الزوراء الذي يعدونه النادي (الأم)، فكانوا على موعد مع كتابة اسماؤهم باحرف من ذهب في التاريخ ويكونوا على قدر المسؤولية.
كما يشيد الهداف السابق بدور وزارة النقل ودعمها للفريق برغم الازمة المالية، فيقول: الدعم الحكومي المؤسساتي المتمثل بوزارة النقل الراعية للنادي، يعد شيئاً ايجابياً اسهم في التخفيف عن كاهل النادي الكثير، ليكون عامل مؤثر في حصد اللقب الى جانب الاصرار الكبير الذي ابداه اللاعبين فوق المستطيل الاخضر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة