تسمية معركة الفلوجة بـ “كسر الإرهاب”

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلنت خلية الإعلام الحربي، أمس الأحد، أن معركة تحرير الفلوجة سيكون اسمها “كسر الإرهاب”، موضحة أنها ستكون بمشاركة جهاز مكافحة الإرهاب والجيش والأفواج الخاصة وطوارئ شرطة الأنبار والحشد العشائري.
وقالت الخلية في بيان ورد الى “الصباح الجديد”، إن “معركة تحرير الفلوجة سيكون اسمها (كسر الإرهاب) بقيادة الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي”، مبينة أنها “ستكون بغطاء صاروخي مؤثّر وقصف جوي عراقي ودولي”.
وأضافت، أن “كل من جهاز مكافحة الإرهاب والجيش العراقي والأفواج الخاصة وطوارئ شرطة الأنبار والحشد العشائري ستشارك في المعركة وجميع هذه القطعات تدار من قبل العمليات المشتركة”، موضحة أن “الحشد الشعبي سيشارك بمعارك جزيرة الخالدية وأطراف الفلوجة الكرمة والصقلاويه وزوبع والنعيمية”.
يذكر أن القوات الأمنية وبعض تشكيلات وفصائل الحشد الشعبي عززت من تواجدها في الأيام القليلة الماضية قرب أطراف مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار، وذلك استعداداً للمشاركة في اقتحامها وتطهيرها، وتضمّنت التحركات التمهيدية لتحرير المدينة قطع عدد من طرق الإمداد التي كان يستعملها التنظيم، وتكثيف الضربات الجوية على معاقله ونقاطه الدفاعية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة