الأخبار العاجلة

وجهك بديل للرموز التعبيرية في فيسبوك

مخاوف أمنية من أستعمالات تنتهك الخصوصية
واشنطن ـ وكالات :
فيما تتراكم التحذيرات الامنية من استعمال رموز فيسبوك التعبيرية، ينكب عملاق التواصل الاجتماعي على الذهاب بعيداً في اتاحة خاصيات جديدة للتفاعل مع المنشورات.
وتقدم فيسبوك مؤخراً ببراءة اختراع لتمكين المستخدمين من استعمال تعبيرات وجوههم في المحادثات او للتفاعل مع المنشورات في التعاليق.
ويظهر في صور مرفقة مع طلب براءة الاختراع أن هذه الميزة ستُطبق مع الدردشات فقط، وقد تشمل التعليقات لكنها مبدئيا لن تمتد لتعوض الازرار الخمسة المتاحة حالياً للتفاعل الى جانب «اعجبني».
وسيبحث فيسبوك في الصور التي أُشير للمستخدم فيها للعثور على أفضل وجه يناسب الرمز التعبيري المراد استعمالهِ، عبر تقنية التعرف على الوجوه.
ويمتلك العملاق الاميركي إمكانية التعرف على ملامح أصحاب الصور من دون إدراج أسمائهم عليها، منذ استحواذه على شركة «فيس» سنة 2012.
وتشرح وثيقة الملكية الفكرية عملية برمجة صور تعبيرية مأخوذة من وجه المستعمل نفسه، وهكذا عند الضغط على الرمز المعتاد: ، مثلاً، فإنه لن يعطي رمزاً تعبيريا من الرسوم المتحركة بل صورة للمستخدم وهو يبتسم.
وجاء في نص الوثيقة أنه «من أجل إيصال مشاعر حقيقية عبر التراسل لا يجب الاقتصار على رموز مجردة بل على تدخل المستخدم نفسه».
والميزة في حال تطبيقها ستكون محدودة نظراً لقلة المشاعر المتاحة في صور المستخدمين، ولكنها بالمقابل ستشجع من تعجبه الفكرة على رفع المزيد من الصور التي تشمل أكبر قدر من المشاعر.
غير ان رموز فيسبوك التعبيرية وخصوصاً تلك المستخدمة كبديل لـ»اعجبني» تشكل انتهاكاً لخصوصية المستخدمين على وفق الشرطة البلجيكية.
حيث قالت الشرطة البلجيكية في بيان نشرته على انترنت إن موقع التواصل الاجتماعي يستخدم الرموز التعبيرية في جمع المعلومات عن الشخص الذي يستخدم تلك الرموز «للمساعدة في تحديد أي إعلان سيبيعه لك».
وأوصت الشرطة مستخدمي الفيسبوك بعدم استعمال تلك الرموز أو الضغط على أي منها لحماية خصوصية المستخدم.
وقالت في أحد التحذيرات «لا تساعدك الأيقونات (الرموز التعبيرية) على التعبير عن شعورك فحسب، بل تساعد فيسبوك أيضاً على تقييم مدى فعالية الإعلان على صفحتك.. وبالضغط على تلك الرموز فإنك تمنح الشركة معرفة ما يجعلك مسروراً وسعيداً».
ووفقاً للشرطة البلجيكية إذا بدا لفيسبوك أنك في حالة مزاجية جيدة، يمكنها أن تستنتج أنك مستعد لقبول الإعلانات، وبالتالي بيع مساحات إعلانية أكثر وموجهة بصورة مناسبة.
ويواجه فيسبوك متاعب اخرى تتعلق بتلاعبه بالمستخدمين الاميركيين عبر حجب موضوعات محل اهتمام القراء المحافظين من قائمة الاخبار الأكثر رواجًا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة