كريستيانو رونالدو يقود البرتغال في يورو 2016

غياب المفاجآت الكبرى عن اختيارات لوف
العواصم ـ وكالات:
جاء لاعبا ريال مدريد كريستيانو رونالدو وبيبي على رأس قائمة البرتغال لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) التي ستحتضنها فرنسا، والتي ضمت أندريه جوميش لاعب فالنسيا ولم يدخل فيها تياجو مينديش لاعب أتلتيكو.
وتعد أبرز المستجدات في قائمة المنتخب التي استدعاها المدرب فرناندو سانتوس، اللاعب ريناتو سانشيز (18 عاما) الذي انتقل مؤخرا لبايرن ميونخ الألماني.
ولم يدخل تياجو (35 عاما) القائمة النهائية للفريق حيث تعافى مؤخرا من اصابة خطيرة.. وتلعب البرتغال في المجموعة السادسة بالبطولة، التي تنطلق في العاشر من الشهر المقبل، مع أيسلندا والنمسا والمجر.
وتضم القائمة كلا من : لحراسة المرمى: روي باتريسيو وادواردو وأنطوني لوبيش.. ولخط الدفاع: برونو ألفيش وسيدريك سواريس وجوزيه فونتي واليسيو وبيبي ورفائيل جيريرو وريكاردو كارفاليو وفيرينيا.
اما في خط الوسط: ادرين سيلفا وجواو ماريو وويليام كارفاليو وريناتو سانشيز ودانيلو بيريرا وأندريه جوميش وجواو موتينيو.. ولخط الهجوم: كريستيانو رونالدو وإدر وناني وريكاردو كواريزما ورافا سيلفا.
الى ذلك، اختار يواكيم لوف 27 لاعباً في القائمة الأولية لمنتخب ألمانيا، الذي سيشارك في يورو 2016، وتضم القائمة 14 لاعبا من الفائزين بمونديال البرازيل، إضافة إلى ثلاثة لاعبين جدد، وهناك مفاجآت قليلة وانتقادات لاختيار البعض.
في مبنى السفارة الفرنسية الواقع عند بوابة براندِنبورج الشهيرة بالعاصمة الألمانية برلين أعلن يواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم وأوليفر بيرهوف، مدير الفريق، ظهر الثلاثاء (17 أيار 2016) القائمة الأولية للاعبي الفريق، استعدادا لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) التي تقام في فرنسا بين العاشر من حزيران والعاشر من تموز 2016.
اختار المدرب الألماني ثلاثة من حراس المرمى هم مانويل نوير (بايرن ميونيخ)، وبيرند لينو (بايرليفركوزن) و مارك-أندريه شتيجن، حارس برشلونة. وليست هناك أي مفاجأة كبيرة هنا. رغم أن هناك حراسا آخرين أصيبوا بخيبة أمل لعدم اختيارهم مثل كيفين تراب حارس باريس سان جيرمان، ورون تسيلر حارس هانوفر.
وعموما فإن مركز حراسة المرمى في ألمانيا مملوء بالعناصر الرائعة، وقال أندرياس كوبكه مدرب حراس مرمى المنتخب الألماني: «كان الاختيار صعبا علينا، فلدينا حراس مرمى كثيرون على أعلى مستوى، ونحن نثق بهؤلاء الحراس الثلاثة».
ثمانية لاعبين اختارهم لوف لخط الدفاع وهم جيروم بواتينغ (بايرن ميونيخ)، إمرى جان (ليفربول)، يوناس هيكتور (كولونيا)، بنديكت هوفيديز (شالكه)، ماتس هوملس (دورتموند)، شكوردان مصطفي (فالنسيا الإسباني)، أنطونيو روديغر (أيه إس روما) ثم سيباستيان رودي مدافع هوفنهايم.
ويقول متابعون إن خط الدفاع سيفتقد مارسيل شميلتسر ظهير أيسر نادي دورتموند، الذي سبق له أن خاض مع المانشافت 16 مباراة. كما غاب أيضا جوناتان تاه مدافع باير ليفركوزن الواعد، الذي كان لوف قد استدعاه في مارس/ آذار الماضي لوديتي إنجلترا وإيطاليا.
واختار لوف 13 لاعبا لخط الوسط علما بأن هؤلاء بينهم من يتقدم للهجوم أحيانا ومن يتأخر أيضا للدفاع وهم: مسعود أوزيل (أرسنال)، سامي خضيرة (يوفينتوس الإيطالي)، باستيان شفاينشتايجر (مانشستر يونايتد)، ماركو رويس ويوليان فايجل (بوروسيا دورتموند)، ويوليان دراكسلر وأندري شورله (فولفسبورج)، ويوليان برانت (باير ليفركوزن)، يوشوا كيميش، ماريو جوتزه (بايرن ميونيخ) كريم بلعربي (باير ليفركوزن)، ومعهم ليروي سانيه جناح فريق شالكه وتوني كروس نجم ريال مدريد.
ويغيب عن هذا الخط، كما كان معلنا، إلكاي جوندوجان بسبب الإصابة، ليتكرر غيابه عن ثاني بطولة كبرى بعد مونديال البرازيل. بينما يوشوا كيميش ويوليان فايجل، هما اثنان من اللاعبين الثلاثة الجدد، الذين اختارهم لوف.
وبإمكان كيميش (21 عاما) أن يلعب أيضا في خط الدفاع، فمدرب بايرن جوارديولا معجب باللاعب وأشركه كقلب دفاع، ويقول إن «يوشوا كيميش ربما يكون أفضل قلب دفاع في العالم.
أما اختيار شفاينشتايجر رغم طول الإصابة فمسألة أيضا لها حساباتها البعيدة عن جاهزية اللاعب، فمقاييس اختيار لوف للاعبين تنطبق على قائد المنتخب رغم إصابته. وأمام اللاعب وقت حتى آخر الشهر ليستعيد عافيته واللحاق بالفريق. أما مفاجأة خط الوسط -يوليان برانت- فهو ما ما زال صغيرا. كما أن أندري شورله حصل على فرصته رغم تراجع مستواه مع فريقه فولفسبورج.
وهناك ثلاثة لاعبين في خط الهجوم: ماريو جوميز (بشيكتاش التركي) ولوكاس بودولوسكي (جلاطا سراي التركي) وتوماس مولر (بايرن ميونيخ). وبالنسبة لمولر فهو ركيزة أساسية بالمنتخب الألماني منذ كأس العالم 2010. أما جوميز فعاد ليفرض نفسه بقوة من خلال تألقه في تركيا وفوزه مع فريقه بالدوري واحتلاله قائمة الهدافين هناك.
غير أن استدعاء بودولسكي -رغم عدم تفوقه مع فريقه جلاطا سراي- فهو مسألة تخالف المنطق بحسبما يرى متابعون. لكن لوف أوضح سبب استدعائه للاعب المخضرم قائلا: «لوكاس بودولسكي لاعب أرافقه منذ فترة طويلة، وما زالت لديه قيمة رياضية كبيرة بالنسبة لنا، وهذا ينساه كثيرون. ولقد لعب موسما جيدا ومباريات كثيرة».
وسيقوم لوف مع لاعبيه -فيما عدا شفاينشتايجر المصاب وتوني كروس (مشارك في نهائي التشامبيونزليج)- بالدخول في معسكر تدريبي ينطلق في 24 أيار 2016 في «أسكونا» في سويسرا، قبل اختيار 23 لاعبا للقائمة النهائية التي يجب تقديمها للاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) في موعد أقصاه 31 أيار 2016.
وفي الرابع من حزيران 2016 يخوض الفريق مباراة ودية أمام المجر، ثم يأخذ اللاعبون راحة يومين قبل التوجه إلى فرنسا حيث يخوض الفريق أولى مبارياته ببطولة «يورو 2016» أمام أوكرانيا في 12 حزيران 2016.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة