انهيار الريال اليمني ينذر بكارثة اقتصادية

الصباح الجديد ـ وكالات:
حدث ما كان يخشاه اليمنيون منذ تفاقم النزاع المسلّح والحرب أواخر آذار عام 2015، إذ انهارت العملة المحلية «الريال» في شكل غير مسبوق، بعدما سجّلت تراجعاً تلو الآخر في سوق الصرف الأجنبي.
ويعيش اليمنيون هذه الأيام حالة من الخوف الشديد تحسّباً لارتفاع كبير في أسعار السلع والمواد الأساس يسبق حلول شهر رمضان المبارك، بسبب انهيار الريال الذي ترافق مع زيادة ملحوظة في أسعار سلع كثيرة خصوصاً القمح والطحين والرز والسكّر والزيت والبنزين والديزل.
وخلال أيام قليلة تراجع سعر صرف الريال للمرّة الأولى في اليمن، وسط توقّعات بتراجعه أكثر برغم تثبيت المصرف المركزي سعره في آذار الماضي.
وسجّل متوسّط ارتفاع أسعار السلع نسبة 24.8 في المئة في الربع الأوّل من السنة، مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الماضي.
ويخشى اليمنيون من أن يكون انهيار الريال مقدّمة لانهيار اقتصادي شامل، في بلد يعدّ أفقر بلدان المنطقة ويحتاج 82 في المئة من سكانه إلى مساعدات إنسانية عاجلة.
وعُقد في صنعاء اجتماع موسّع برئاسة القائم بأعمال وزير الصناعة والتجارة محسن علي النقيب، الذي أكد «استقرار الوضع التمويني والغذائي، وتوافر المواد الغذائية الأساس بكميات كبيرة تفي بحاجات المواطنين خلال الأشهر الثلاثة المقبلة»، بحسب ما نقلته «الحياة» الدولية.
وأفاد مصدر حكومي بأن الاجتماع الذي حضره وكيل الوزارة لقطاع التجارة الداخلية عبدالله عبدالولي نعمان وضم ممثّلي القطاع الخاص وتجّار السلع الأساس، أشار إلى «المسؤولية المشتركة بين الوزارة والقطاع الخاص خلال المرحلة الحالية».
وقال «عُرضت خلال الاجتماع الصعوبات التي تعوّق وصول المواد الأساس بانسياب إلى الأسواق، والتغيير في أسعار صرف الدولار والسلع الغذائية الأساس على المستوى المحلي، ودور الغرف التجارية الصناعية واتحادها العام في تعميم التهدئة في أوساط القطاع التجاري».
وشدّد القائم بأعمال الوزير على «أهمية تأمين حاجات المواطنين من المواد الغذائية الأساس، والحد من الممارسات غير المشروعة والغش التجاري»، داعياً إلى زيادة التنسيق بين الوزارة والقطاع الخاص لتوفير المواد الغذائية والاستهلاكية الأساس.
وأوضح النقيب أن الاجتماع يندرج في إطار الاستعدادات لاستقبال شهر رمضان، الذي يتزايد فيه الطلب على السلع ما يستدعي التنسيق بين الجهات المعنية، بهدف توفير السلع الغذائية والمواد الاستهلاكية الأساس.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة