الأخبار العاجلة

أكثر من 50 قتيلا في اشتباكات بين فصائل معارضة في سوريا

بيروت ـ رويترز:
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن معارك بين فصائل مسلحة معارضة للنظام السوري إلى الشرق من دمشق أسفرت عن مقتل أكثر من 50 شخصا الاثنين الماضي مما يرفع حصيلة ضحايا المعارك بين هذه الفصائل منذ أواخر نيسان إلى أكثر من 500.
وتلقى جيش الإسلام الذي يشرف على الإدارة المحلية في المنطقة ويضم نحو سبعة آلاف مقاتل ضربة قوية عندما قتل قائده زهران علوش في غارة جوية في ديسمبر كانون الأول.
ويسيطر فيلق الرحمن على عدد من البلدات في الغوطة الشرقية أيضا في منطقة أقرب إلى العاصمة دمشق ويضم نحو ألفي مقاتل، ويتحالف معه في هذه المعركة إسلاميون بعضهم على صلة بتنظيم القاعدة لكن الفصيل نفسه يعد أكثر اعتدالا.
واتهم جيش الإسلام في بيان أصدره الاثنين الماضي فيلق الرحمن برفض مبادرة تقدم بها منسق الهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب لانهاء سفك الدماء.
وانتقد مجلس محلي، قال المرصد السوري إنه مقرب من فيلق الرحمن أمس الاول الثلاثاء جيش الإسلام في بيان لعدم انسحابه من بلدة في المنطقة تنفيذا لاتفاق أبرم بين الطرفين قبل نحو أسبوع.
وفشلت عدة محاولات لإنهاء القتال بين الطرفين. واتهم جيش الإسلام فيلق الرحمن بتقويض محاولات لوقف القتال عبر شن هجمات.
وقال المرصد إن القتال بدأ في 28 نسان عندما تعرضت مواقع لجيش الإسلام في الغوطة الشرقية للهجوم، وأشار إلى أن تسعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال قتلوا في المعارك منذ ذلك الحين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة