رابطة الدوري الإنجليزي: الموسم الحالي الأسوأ على الإطلاق

بعد الاستغناء عن خدمات 53 مدرباً
لندن ـ وكالات:
وصف ريتشارد بيفان رئيس رابطة مدربي الدوري الانجليزي لكرة القدم موسم 2015-2016 بانه «مخجل» بعد ان شهد أسوأ سجل منذ عام 2001 على صعيد رحيل المدربين.. وأصبح روبرتو مارتينيز اخر المدربين المرموقين الذين يرحلون عن أنديتهم إذ أقاله ايفرتون الأسبوع الماضي.. وانضم الاسباني إلى 53 مدربا آخر تم الاستغناء عن خدماتهم.
ومن أبرز المدربين الذين استغنت الأندية عن خدماتهم جوزيه مورينيو (تشيلسي) وستيف مكلارين المدرب السابق لمنتخب انجلترا (نيوكاسل) وجاري مونك (سوانزي سيتي) وبريندان رودجرز (ليفربول) في موسم مجنون انتهى بتتويج ليستر سيتي بلقب الدوري، وأقال أستون فيلا المدربين تيم شيرود وريمي جارد بينما استقال ديك ادفوكات من تدريب سندرلاند.
وسيترك مانويل بيليجريني مدرب مانشستر سيتي وكيكي سانشيز فلوريس مدرب واتفورد منصبيهما بنهاية الموسم.. ويبدو الوضع قاتما في الدرجات الأدنى لكرة القدم الانجليزية.. ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن بيفان قوله: «انه موسم آخر قاس ومحبط ومخجل للغاية بالنسبة للرياضة.»
وأضاف أن أكثر من 12 مدربا استقالوا من مناصبهم. وتابع: «انه الموسم الأسوأ على الإطلاق».. وقال بيفان إنه وعلى الرغم من اشتعال الأجواء في الدوري الانجليزي الممتاز هذا الموسم إذ أقال ثمانية من بين الأندية العشرين مدربيهم بينهم أستون فيلا الذي استغنى عن خدمات اثنين من المدربين فإن الوضع كان أسوأ في دوري الدرجة الثاني إذ أقيل 38 مدربا في موسمين.
وأضاف: «تحتاج إدارات الأندية لان تأخذ خطوة للخلف لتقيّم ما تعنيه كلمة موسم ناجح بالنسبة لهم والتعامل مع توقعات الجماهير».. وتابع: «إذا كنت ستقيل أهم شخص في أي مجال عمل كل ثمانية أو عشرة أشهر فماذا سيكون مردود هذا على علامتك التجارية؟.
هذا وذكرت تقارير إعلامية أن إيفرتون المتعثر في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، أقال مدربه الإسباني روبرتو مارتينيز بعدما قضى حوالي ثلاث سنوات في المنصب.. وتعرض مارتينيز لضغوط متزايدة بسبب تراجع أداء الفريق خلال الموسم الحالي، وأعلنت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) وشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية إقالة المدرب.
وبلغ إيفرتون قبل نهائي كأس رابطة الأندية المحترفة وقبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، لكنه حقق في المقابل نتائج متواضعة في الدوري برغم تدعيم الصفوف بلاعبين بارزين إلى حد كبير.
وفاز إيفرتون مرة واحدة فقط في آخر عشر مباريات بالدوري، وتعرض مارتينيز لانتقادات حادة من المشجعين بعد الخسارة 4-صفر أمام جاره وغريمه ليفربول الشهر الماضي.. ورفع مشجعون لافتات تطالب برحيل مارتينيز، وحظي مارتينيز بشهرة اللعب بأسلوب هجومي خلال وجوده سابقا في فريقي سوانزي سيتي وويجان أتليتيك.
وأحرز مارتينيز لقب كأس الاتحاد الإنجليزي مع ويجان، لكن الفريق هبط إلى الدرجة الثانية في الموسم ذاته قبل أن ينتقل إلى إيفرتون في 2013 خلفا للمدرب ديفيد مويز.. واحتل إيفرتون المركز الخامس في الموسم الأول تحت قيادة مارتينيز لكنه عانى الموسم الماضي وجاء في المركز الـ11.. وحقق إيفرتون خمسة انتصارات فقط على أرضه بالدوري خلال الموسم الجاري.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة