القوّات الأمنية تصل إلى بوابة مدينة الرطبة وتحرّر طريق الـ (160) كيلو

” الدفاع” تدعو أهالي الفلوجة إلى سلوك الممرات الآمنة بانتظار هجوم وشيك
بغداد – وعد الشمري:
بدأت القطعات العسكرية، أمس الاثنين، بعمليات تحرير قضاء الرطبة (310 كم غرب الرمادي)، في معارك يتوقّع مسؤولون محليون أنها ستكون خاطفة ولن تستغرق وقتاً طويلاً بسبب الطبيعة الجغرافية فضلاً عن استكمال الاستعدادات التي استغرقت نحو 15 يومياً، في حين دعت وزارة الدفاع اهالي مدينة الفلوجة الى سلوك الممرات الأمنية التي هيئتها القوات الامنية بانتظار هجوم وشيك لتحرير المدينة.
يأتي ذلك في وقت كشف قائد ميداني عن تحرير 8 قرى تابعة للقضاء، لافتاً إلى أن القوات تتدفق حالياً من بوابة الرطبة إلى مركزها بعد أن احكمت السيطرة على الخط السريع المعروف بـ(كيلو 160)
وقال القيادي في حشد الانبار مزهر الملا في تصريح إلى “الصباح الجديد”، إن “القوات الامنية ممثلة بقطعات الفرقة السابعة للجيش، وقيادة عمليات الجزيرة والبادية، وكذلك قوات الحشد العشائري في المحافظة، بدأت بعملية تحرير قضاء الرطبة من تنظيم داعش”.
وتابع الملا، وهو العضو السابق في مجلس محافظة الانبار، أن “تطويق المنطقة حصل من ثلاثة محاور وهي الجبهة القريبة من قضاء رواة، والطريق السريع المعروف بـ(الكليو 160)، إضافة إلى حدود قضاء القائم”.
وأشار إلى أن “عملية تحرير الرطبة ستكون خاطفة ولن تستغرق وقتاً طويلاً وستدخل القوات المدينة بشكل سهل ولن تقدم خسائر”.
وأوضح القيادي في حشد الانبار أن “الهجوم يحصل بمشاركة الطيران العراقي والدولي الذي يضرب اهداف داعش على الارض عن بعد”.
وشدّد على أن “طبيعة المنطقة كونها صحراوية ستكون مكشوفة للقوات الامنية ما يسهل عملية رصد تحركات العدو واستهدافه بشتى الطرق”.
ويرى الملا أن “استكمال عملية التحرير بالشكل المطلوب من شأنه تأمين الخط السريع الدولي الذي يصل إلى بغداد، ومنها ستنطلق إلى مدن اخرى وصولاً إلى استعادة كامل الانبار”.
من جانبه، أكد قائد ميداني فضل عدم ذكر أسمه إلى “الصباح الجديد”، أن “القطعات العسكرية تمكنت من تحرير 8 قرى في الرطبة وهي تتقدم إلى بوابة المدينة ومن المؤمل اقتحامها خلال الساعات المقبلة”.
وتابع أن “شارع الكيلو 160 تم تحريره بشكل كامل بعد ظهر أمس”، لافتاً إلى أن “القوات الامنية تقف حالياً عند الجسر 210”.
وشدّد على “وجود عزم لدى القوات بتحرير الطريق السريع الدولي بشكل كامل لتأمين الخط البري الذي يربط بغداد بالاردن”.
وفي سياق أمني متصل طالب المتحدث باسم العمليات المشتركة العميد يحي رسول اهالي الفلوجة الى سلوك الممرات الامنية التي هيئتها القوات المشتركة قبل ان تبدأ عملية تحرير المدينة .
وقال رسول في حديث متلفز ان “القوات الامنية تستعد بنحو واسع وكبير لشن هجوم وشيك لتحرير مدينة الفلوجة” .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة