اعتماد نظام الجباية الإلكتروني مطلع 2017

أمانة بغداد تطرح فرص استثمارية أغلبها خدمية
بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلنت أمانة بغداد، عن بدء العمل بنظام الجباية الالكترونية في وارداتها مطلع العام المقبل 2017، وفيما أشارت الى إحالة بعض الجبايات الى شركات مستثمرة، أكدت أن البلديات التابعة لها تعتمد على وارداتها من دون الحاجة الى أموال من الحكومة.
وقال الوكيل البلدي لأمانة بغداد كريم البخاتي, إن «أمانة بغداد تعاني من وجود عقبات في جباية المهنة والإعلان والنظافة حسب قانون الأمانة رقم 130 و133، مبيناً أن واردات الأمانة خلال العام السابق 2015 بلغت 89 مليار دينار سدت جزءا كبيرا من مصروفات الأمانة».
وأضاف البخاتي، أن «هناك نظاما جديدا يسمى الجباية الالكترونية سيتم العمل به مطلع العام المقبل 2017».
ومضى الى القول، أن «هذا النظام يكون عن طريق شريحة تخزن فيها جميع المعلومات وترتبط بكنترول مركزي في أمانة بغداد»، مؤكدا في الوقت ذاته، أن الامانة ستحيل بعض الجبايات الى الشركات المستثمرة.
وتابع البخاتي، أن «البلديات التابعة الى أمانة بغداد بدأت بالاعتماد على وارداتها من دون حاجة لتعزيز أموال من الحكومة ووفرت أموالا لخزينة الدولة ولن تتراجع عن ذلك حتى بعد ارتفاع أسعار النفط».
وأكد الحاجة الى تخصيصات لإنشاء مشاريع جديدة كبرى في جميع المجالات مثل مشاريع الماء والمجاري.
وكانت أمانة بغداد قالت، في وقت سابق، ان تسعى لإعداد خطة للمباشرة بجباية رسوم المهنة والإعلان ورفع النفايات من جميع النشاطات التجارية في العاصمة خلال العام الحالي 2016.
على صعيد متصل، أعلنت أمانة بغداد عن عزمها طرح 50 فرصة استثمارية بمختلف المجالات بالتعاون مع هيئة استثمار بغداد.
وقال الوكيل البلدي للامانة، إن دائرته لا تمتلك خارطة حقيقية لاستثمار أراضيها وممتلكاتها على وفق رؤية متطورة، مبيناً أن المحسوبية والعلاقات والفساد كانت في السابق مسيطرة على طريقة الاستثمار في الأراضي والممتلكات التابعة الى أمانة بغداد.
وأضاف البخاتي أن «إدارة الأمانة كانت من أولوياتها وضع خطة استثمارية طموحة تمثل الواقع الخدمي والترفيهي للعاصمة بغداد».
وأشار الى أن هناك 50 فرصة استثمارية ستطرح بمختلف المجالات وتحتوي الفرصة الواحدة على عدة مرافق.
وتابع، أن هذه الفرصة الاستثمارية التي تطرح ستكون بالتعاون مع هيئة استثمار بغداد، لافتاً الى أن أمانة بغداد وضعت خطة متكاملة لإعادة النظر بأماكن الإعلان وطرق تأجيرها .
وكانت هيئة استثمار بغداد أعلنت، في آذار 2016، منح 341 إجازة خلال السنوات الخمس الماضية لمشاريع تصل كلفتها إلى 15 مليار دولار، مؤكدة على تعاونها مع أمانة بغداد لتخصيص الأراضي اللازمة لتلك المشاريع.
وكشفت هيئة استثمار بغداد، في شباط 2016، عن وجود أكثر من 300 مشروع استثماري في العاصمة، في حين أكدت إنجاز 45 منها بكلفة مليارين و800 مليون دولار، شكت من توقف 150 منها بسبب الروتين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة