الأخبار العاجلة

العبادي يدعو الكتل إلى الحوار ويستغرب حالات الاتهامات بين السياسيين

بغداد ـ الصباح الجديد:
دعا رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي يوم السبت الى الحوار بين الكتل السياسية للتوصل الى حلول لما يمر به البلد، مستغرباً من حالة الاتهامات المتبادلة بين بعض السياسيين مع التفجيرات الارهابية التي شهدتها عدد من مناطق بغداد وقبلها في السماوة وديالى.
جاء ذلك خلال ملتقى الحوار المشترك الذي عقد تحت شعار (الشباب أمل العراق) وضم عدداً كبيراً من الشباب من جميع المحافظات بعد جلسات حوارية عديدة عقدت مهدت لاختيار مجموعة تمثل هذه الجلسات، بحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي للعبادي.
وقال العبادي ان “قواتنا البطلة تحارب وتقاتل عصابات ارهابية لا تؤمن بأي لغة للحوار لانهم لا يملكون فكرة تقنع الاخرين فيلجأون للعنف والقتل لمن يخالفهم”.
وأضاف ان “هناك تحدياً امنياً يتمثل بالعصابات الارهابية وهذا الخطر مازال قائماً بالرغم من اقترابنا من تحرير الموصل ونستعد لتحرير الفلوجة ولكن هؤلاء كلما سنقترب من النصر سيحاولون الانتقام بالتفجيرات”.
واشار العبادي الى الأزمة المالية والاقتصادية، قائلاً ان “هناك خططاً للإصلاح الاقتصادي والتي تعد من اصعب الاصلاحات لأنها تحتاج الى وقت بوصفها اجراءات متراكمة لإصلاح اقتصاد الدولة”.
وبين “اننا استطعنا تسيير امور الدولة بالرغم من هذه الازمة المالية، اذ ان ايراداتنا وصلت الى نصف ما نحتاجه فعلياً من نفقات لرواتب الموظفين وغيرها بالرغم من ضغطها بنحو كبير”.
ولفت العبادي الى ان “الخلافات والصراع السياسي في ديالى ادى الى تداعيات للإرهاب في بغداد كما ان الخلافات والصراعات السياسية وتعطيل عمل البرلمان واساليب التسقيط اسهمت هي الأخرى بتصاعد العمليات الإرهابية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة