“الخارجية” تنفي احتضان باريس مؤتمراً للمعارضة العراقية

بغداد ـ الصباح الجديد:
نفت وزارة الخارجية، أمس الأربعاء، عزم العاصمة الفرنسية باريس احتضان مؤتمر للمعارضة العراقية، متهمةً احدى المنظمات التي تنشط في عدد من الدول الاوربية بمحاولة “فبركة” هذا الخبر.
وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال في حديث لـ السومرية نيوز، “نبيّن أن الخبر الذي تداوله عدد من وسائل الاعلام المحلية والعربية بخصوص احتضان باريس لمؤتمر مزعوم للمعارضة العراقية عارٍ عن الصحة تماماً ولا أساس له”.
وأضاف جمال، أن “الخارجية الفرنسية نفت من خلال سفارتها في بغداد وبمذكرة رسمية أي علاقة للحكومة الفرنسية بعقد هكذا مؤتمر، وحذرت القائمين عليه من اختلاق هكذا اكاذيب او الترويج لها”.
وأكد، أن “محاولة فبركة هكذا خبر تقف وراءها احدى المنظمات التي تنشط في عدد من الدول الاوروبية والتي تعمل على عقد هذا المؤتمر المزعوم بغية تضخيم حجمه واعطائه قيمة اكبر وتحقيق دعاية دولية لنشاطها”.
وتابع جمال، أن “السفارة العراقية في باريس قامت بتوجيه مذكرة الى عدد من سفارات الدول المعتمدة هناك منها سفارات الدول العربية وسفارات الدول الخمس دائمة العضوية اضافة الى سفارات الدول التي نشطت فيها هذه المنظمة، بغية التحذير من نشاطاتها ومن الشبهات التي تقوم بإطلاقها والترويج لها”.
وكانت وسائل اعلام محلية تناقلت أنباءً مفادها بأن العاصمة الفرنسية باريس ستحتضن المؤتمر التأسيسي الأول للمعارضة العراقية في الثامن والعشرين من شهر آيار الجاري.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة