أمينة بغداد توجّه بترميم وتأهيل نصب الحرية

بغداد ـ الصباح الجديد:
وجهت أمينة بغداد ذكرى علوش، أمس الاربعاء، بترميم وتأهيل نصب الحرية وسط العاصمة بعد الانفجارات وعوامل التقدم الزمني عليه، مشيرة الى ضرورة عمل سياج أمني يحيط بالنصب التذكاري للحفاظ عليه.
وقالت علوش في بيان ورد الى “الصباح الجديد”، إنها “وجهت دائرة التصاميم بمفاتحة الامانة العامة لمجلس الوزراء للموافقة على الخطة المعدة من قبل امانة بغداد لإعادة ترميم وتأهيل النصب والذي سيكون على محورين الاول اعداد الدراسة الاستشارية بالاعتماد على الخبرات الاجنبية والمحور الآخر تنفيذ توصيات الدراسة عبر شركات اجنبية متخصصة للإفادة من التقنيات الحديثة التي تملكها تلك الشركات في هذا المجال”. وأضاف البيان ان” أمينة بغداد وجهت ايضاً بضرورة عمل سياج امني يحيط النصب للحفاظ على هذا المعلم المهم لاسيما بعد تعرضه الى بعض الاضرار نتيجة الإنفجارات الكبيرة التي حصلت بالمنطقة التي يقع فيها الى جانب عوامل التقدم الزمني والظروف المناخية ما سبب اضراراً في قطع التغليف الخاصة بجدارية النصب والمنحوتات الفنية” .
وأشارت علوش الى أن” أمانة بغداد لديها اسهام فاعل في تطوير وتأهيل المواقع التراثية المهمة في العاصمة وفي مقدمتها شارع (المتنبي) وصيانة وتأهيل عدد من النصب والتماثيل منها (نصب شهريار وشهرزاد ونصب ابي نؤاس وتمثال ابي جعفر المنصور) وغيرها من الاعمال الفنية الى جانب تنفيذ اربعة اعمال نحتية للفنان الراحل (محمد غني حكمت) “.
ويعد نصب الحرية الذي أقيم عام (1960) للفنان الراحل (جواد سليم) أحد أهم الآثار والمعالم الفنية إذ يجسد مسيرة الحضارة الإنسانية في وادي الرافدين ويتألف من (14) مفردة أو قطعة فنية كل منها يرمز الى حقبة من تأريخ العراق الحضاري والسياسي كما أنهُ يعد من بين أبرز المعالم الفنية الموثقة عالمياً .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة