ديمة الجندي: لست مظلومة.. ولكن!

بيروت ـ وكالات:
قالت الممثلة السورية ديمة أنها لا تعتبر نفسها في خانة «المظلومين». تؤكد: «لست مظلومة ولكن لم آخذ حقي بعد، قدمت الكثير ولم أجد المقابل الذي يشعرني بالراحة، أحتاج إلى خطوات أخرى لأصل إلى ما يريحني.
وتتابع مدللةً على جانبٍ من معوقات هذه الخطوات: «التكريس الدائم لبعض الممثلين، يسحب الأدوار ممن يستحقونها، إضافةً إلى المحسوبيات في الاختيارات، وعدم حماسة المخرجين للمغامرة بشخص جديد، وتسويق شركات الإنتاج أسماء معينة أصبحت ترويجية».
وفي استمرار لطبيعتها، تهتم الجندي بالمحافظة على التفاعل مع جمهورها في شكل شخصي، من دون «وكلاء» على شبكات التواصل الإجتماعي، مفضلةً عمق العلاقة على ضوضاء «الحاشية الإفتراضية». تعترف: «انا مقلّة كثيراً في التواجد على الـ «سوشيال ميديا»، ليس لديّ هوس المتابعين وتجميع المعجبين، لكن لديّ هوس بمن يحبونني ويقدّرون عملي. فقاعات كثيرة تظهر وتسقط بعدها، كل ذلك موقت، المحك في الأعمال التي تظهر من يستحق الوزن والقيمة، بعض الممثلين لديهم آلاف وملايين المتابعين، لكن الناس يعون جيداً إن كانوا يستحقون أم لا».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة