“التخطيط”: أكثر من 36 ترليون دينار حجم الأضرار الناجمة عن العمليات الإرهابية

الدفاع ومحافظة الأنبار والبنك المركزي في المراتب الأولى
بغداد ـ الصباح الجديد:
كشفت وزارة التخطيط، أمس الاحد، ان حجم الاضرار الناجمة عن العمليـــات الارهابية بلغت 36.8 ترليون دينار، مشيرة الى ان وزارة الدفاع جاءت بالمركز الاول في حجم الاضرار، فيما دعا الى عقد مؤتمر دولي للدول المانحة لغرض حثها على الاسهام في عملية إعادة الاعمار للمناطق المتضررة.
وقال وزير التخطيط سلمان الجميلي في بيان ورد الى “الصباح الجديد” ان “الكلفة الكلية لحجم الاضرار الناجمة عن الاعمال الارهابية في مؤسسات للدولة كافة للمدة 2004-2016 بلغت 36.8 ترليون دينار”، مشيـرة الى ان “وزارة الدفـاع جاءت بالمرتبـة الاولـى بحجـم الاضـرار بيـن الوزارات اذ بلـغ حجم الاضـرار فيهـا 15 ترليـون و350 مليـار دينـار”.
وتابع الجميلي ان “محافظة الانبار جاءت بالمركز الاول من حجم الاضرار على مستوى المحافظات التي بلغت 107 مليارات دينار، فيما جاء البنك المركزي بالمركز الاول بالجهات غير المرتبطة بوزارة وبحجم اضرار بلغت 708 مليارات دينار” .
واكد الجميلي ان “هذه الاضرار تشمل مؤسسات الدولة ولا تشمل الاضرار التي تعرض لها المواطنون”، لافتاً الى ان “حجم الاضرار لعام 2014 بلغ 29 ترليون دينار مقابل 7.8 ترليون دينار خلال المدة من 2004 الى 2014”.
وأضاف الجميلي ان “مجموع المبلغ الكلي لحجم الاضرار التي لحقت بالوزارات بلغت 35 ترليون دينار أي ما يعادل 30 مليار دولار، فيما بلغ حجم الاضرار التي لحقت بالجهات غير المرتبطة بوزارة 1.6 ترليون دينار أي ما يعادل 1.4 مليارات دولار، اما حجم الاضرار التي لحقت بالبنى التحتية للمحافظات (الادارات المحلية فقط) فقد بلغت (154) ملياراً و(993) مليون دينار أي مايعادل نحو (133) مليون دولار”.
ودعا وزير التخطيط الى “عقد مؤتمر دولي للدول المانحة لغـرض حثهـا علـى الاسهـام في عملية اعادة الاعمار للمناطق المتضـررة مـن جـراء العمليات الارهابية التي قامـت بها عصابات داعش”، لافتاً الى ان “الوزارة قامت بتوثيق كل الاضرار التي تعرضت لها مؤسسات الدولة على وفق نظام ارشفة الكتروني”.
يذكر ان اربع محافظات عراقية شهدت منذ عام 2014 عمليات عسكرية فيها بعد دخول تنظيم “داعش” اليها، مما ادى الى تخريب معظم البنى التحتية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة