«ألعاب القوى» يحلّ رابعاً في مضمار العرب ويحرز 13 وساماً متنوعاً

سفارتنا في الجزائر تسجّل مواقف بيضاء وتواكب الوفد ميدانياً
تلمسان ـ ميثم الحسني
اضاف منتخبنا الشبابي اربعة اوسمة جديدة لرصيده ليصبح 13 وساما متنوعا ويحافظ على موقعه في المركز الرابع بسلم الترتيب الفرقي ، وكانت وتوزعت الاوسمة على سباقات القفز ذهبية وفضية بفعالية الرمي ووسامين برونزيين في التتابع 4×100م لفريقنا الشبابي ولشاباتنا، وسيعود اليوم وفد العراق الى العاصمة الحبيبة بغداد بعد انهاء سباقات اليوم الرابع بذات طريق الذهاب مروراً بالاردن.

مفاجأة الزانة
لم يكن سباق القفز بالزانة طبيعيا وشهد مفاجأة كبيرة صدمت الوفد العراقي بعد ان خرج من السباقات البطل الاولمبي منتظر فالح من السباق بعد ارتكابه ثلاث اخطاء بمحاولات فاشلة برغم انه كان مؤهل لتحطيم الرقم العربي ، الا ان منتظر لم يوفق في السباق ليغادر المنافسة ويذرف دموع الحسرة لتحقيق الرقم العربي. لكن زميله علي محسن لم يفوت الذهبية واستطاع ان يتجاوز العارضة على ارتفاع بلغ 4،90م ليحل اولا فيما جاء اللاعب السعودي ثانيا والجزائري في المركز الثالث.
وقال مدرب الزانة فاضل العلالي مبروك للاعب علي محسن ظهر في البطولة بقوة واجتهد فأستحق الذهبية ، في حين، تأثر منتظر فالح في تغيير موعد السباقات من اليوم الثاني الى اليوم الثالث ثم ان الظروف لم تكن ملائمة لاقامة البطولة بسبب الامطار والريح والاجواء الباردة حاولنا ابعاد منتظر عن التفكير بالاجواء والتركيز على السباق الا انه ارتكب اخطاء فنية تسببت في ابعاده .
واشار الى ان منتظر تأهل الى بطولة العالم للشباب بوقت سابق فلن يتأثر بالنسبة للمشاركة في بطولة العالم لكنه فوت الفرصة لتحقيق الرقم العربي منوها الى ان الفترة المقبلة يتوجب علينا العمل بحرص كبير وتصحيح الوضع من خلال المعسكرات التدريبية للاستعداد الامثل لبطولة العالم التي ستقام في بولندا سيما وان منتظر احرز المركز الرابع في بطولة العالم الماضية للناشئين والتي اقيمت في كولومبيا.

فضية الرمح
هو الاخر لم يحالفه الحظ برغم تحقيقه الوسم الفضي الا ان اللاعب يونس محسن اجهش بالبكاء لانه فوت على نفسه فرصة تحقيق رقم تأهيلي لبطولة العالم وتخلى بأرادته عن الوسام الذهبي حيث بلغت رميته 57،63م بينما حصد التونسي الوسام الذهبي بمسافة بلغت 61،17م ، ويملك يونس رقما افضل بكثير مما حققه في هذه البطولة بل انه قبل ايام خطف ذهبية غرب اسيا برمية بلغت 63م .
وشعر اللاعب يونس محسن بحسرة كبيرة واجهش بالبكاء لان طموحه لم يكن الوسام الفضي حيث كان يخطط لتحقيق رقم تأهيلي لبطولة العالم.
وقال مدرب اللاعب ووالده محسن صالح ان يونس تأثر نفسيا قبل السباق حيث تعرض الجميع لضغوطات الاجواء من مطر وريع سيما وان الريح كانت عكس اتجاه الرمح وتأثر يونس من دون غيره لان وقع تحت ضغوطات تحقيق الرقم التأهيلي لانه كان قلق من تحقيقه بسبب الظروف الجوية هذا القلق اثر على مستواه الحقيقي وكان يتأثر من رمية لاخرى لينتهي به المطاف بتحقيق رقم متواضع ويكتفي بالوسام الفضي.
وبين ان يونس يمتلك مواصفات جيدة لكن هذا حال السباقات قد تبتعد عن مستواك الحقيقي ان لم تركز على السباق ويونس كان يركز على التاهيل ففوت فرصة الذهبية مشيرا الى انه يأمل ان يحقق يونس رقما تأهيليا فيما متبقي من المشاركات قبل اقامة بطولة العالم.

برونزيتان التتابع
تألق فريق التتابع الشبابي المتألف من جسام محمد وطه حسين وياسر علي ومحمد سعد وتمكن من تحقيق الوسام البرونزي وسط منافسة شرسة من المنتخبات الاخرى حيث ذهبت الذهبية للمنتخب العماني الشرس وحصد الفريق السعودي الفضية بفارق 3% من اجزاء الثانية عن منتخبنا حيث قطع لاعبونا المسافة بزمن بلغ 42،33 ثانية .
وحل فريقنا النسوي بالمركز الثالث بعد منتخبات البحرين الذي حقق الذهب والجزائر في المركز الثاني ليحل منتخبنا ثالث ويتحصل على برونزية السباق.

اهتمام السفارة
تواصلت السفارة العراقية مع المنتخب بنحو يومي عبر الاتصالات منذ وصول البعثة الى تلمسان وكان يرغب السفير حضور المنافسات الا ان ارتباطه بعدة اعمال في السفارة ولبعد مدينة تلمسان عن الجزائر العاصمة بمسافة 600كيلو متر حال دون حضوره ، مما دفع السفير بتكليف مندوبه الدكتور عبود الصائغ للزيارة البعثة في مقرها بفندق الزيانيين واوصل تحيات السفير .
وحضر الدكتور الصايغ منافسات البطولة ورتب استقبال للوفد في مقر السفارة اثناء طريق العودة بالحاح من السفير العراقي الذي اثنى على النتائج الجيدة للفريق ، وسيزور وفدنا صباح اليوم مقر السفارة ولقاء السفير العراقي قبل التوجه الى المطار.

الندوة الاعلامية
في خطوة نالت استحسان الجميع اقام الاتحاد العربي ندوة اعلامية على هامش البطولة في فندق ماريوت خطط لها عضو مجلس الادارة المبدع محمد العاصمي الذي يولي اهتمام كبير بالجانب الاعلامي ويسعى للارتقاء بالبطولات العربية من حيث الترويج الاعلامي والتغطية المميزة لها فأدار العاصمي الندوة الحوارية بنحو سلس.
وحضر المنسق الاعلامي لاتحاد العاب القوى ميثم الحسني الندوة وقدم عدد من المقترحات لمجلس ادارة الاتحاد العربي والتي لاقت قبول لدى الحاضرين ، وتقسمت محاضرات الندوة الى محورين الاول البطولات العربية تحديات وطموح وحاضر فيها ثلاث مختصين والثانية البطولة العربية في ميزان الاعلام ايضا حاضر بها ثلاث محاضرين وادار الجلستين عضو مجلس الادارة محمد العاصمي بطريقة حوارية نقاشية بعد ان يفتح الباب للحاضرين طرح وجهات نظرهم وتقديم مقترحاتهم ، وافتتح الدورة رئيس الاتحاد العربي سليمان الزايدي واشاد بفكرة اقامة الندوة الاعلامية التي خطط لها العماني عضو مجلس الادارة محمد العاصمي وخرج المشاركون بعدة نقاط مهمة من المؤمل ان تدرس من قبل مجلس ادارة الاتحاد العربي.

* المنسق الإعلامي لاتحاد العاب القوى

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة