بحضور التكنوقراط “الخمسة” الجدد مجلس الوزراء يعقد جلسته اليوم

الجبوري في السليمانية لـ”طمأنة” الكرد وإقناع نوّابهم بالعودة إلى البرلمان
بغداد ـ مشرق ريسان:
يستأنف مجلس الوزراء اليوم الأحد، عقد جلساته برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي وبحضور الوزراء “الخمسة” الجدد، في وقت وصل رئيس البرلمان سليم الجبوري إلى إقليم كردستان، لإقناع النواب الكرد على العودة لحضور جلسات مجلس النواب والعدول عن قرار “التعليق”.
ويقول سعد الحديثي المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي في حديث مع “الصباح الجديد”، إن “هناك اتفاقاً على عقد جلسة مجلس الوزراء اليوم الأحد”، مضيفاً إن “عدد أعضاء مجلس الوزراء هو 22 عضواً، وأن النظام الداخلي للمجلس يشير إلى إن نصاب انعقاد الجلسة يتطلب توفر حضور (نصف +1)، أي 12 عضواً، وهذا العدد متوفر”.
وبشأن حضور الوزراء الخمسة الجدد الذين منحهم البرلمان الثقة مؤخراً، يقول الحديثي إن “الوزراء الخمسة الذين أعفوا أو تمت إقالتهم أو قبول استقالتهم، وهم (الكهرباء، والصحة، والعمل والشؤون الاجتماعية، والتعليم العالي، والموارد المائية). لم يعد لهم الحق – من الناحية القانونية- في ممارسة مهامهم أو حضور اجتماعات مجلس الوزراء”، مشيراً إلى إن “الوزراء الجدد الذين تم التصويت عليهم ومنحهم البرلمان الثقة، اكتسبوا الصفة القانونية للوزارة”.
“أما فيما يخص موضوع أداء القسم. فإن الدستور والنظام الداخلي للبرلمان أو لمجلس الوزراء لم يتضمن أي نص يشير إلى إن إداء المهام ومباشرة الوزير – الذي يصوت عليه البرلمان ويمنحه الثقة- مرتبط بأداء اليمين الدستورية”. بحسب الحديثي.
ويرى مدير مكتب العبادي إن “ترك الوزارات لمدة طويلة يولد إرباكاً في عمل هذه الوزارات ويؤثر سلباً على مهامها وواجباتها، خصوصاً إن من بينها وزارات خدمية كالكهرباء والصحة. من غير الممكن أن تستمر الأمور بهذه الطريقة”.
ويبين إن “هناك توجهاً لحضور هؤلاء الوزراء ومباشرة مهامهم بصورة سريعة لسد الفراغ الحاصل في وزاراتهم”، لافتاً في الوقت ذاته إلى إنه “مضى نحو أسبوعين ونحن ننتظر عقد جلسات البرلمان. نأمل أن يعقد قريباً”.
وفي الطرف الآخر، علمت “الصباح الجديد” من مصدر على إطلاع بما يدور من حراك سياسي لعقد جلسة جديدة للبرلمان بعد حادثة اقتحامه في (30 نيسان 2016)، إن رئيس البرلمان سليم الجبوري وصل إلى محافظة السليمانية – كمحطة أولى- لإقناع النواب الكرد بالعدول عن قرار تعليق حضورهم لجلسات البرلمان ومجلس النواب.
وبحسب المصدر فإن “زيارة الجبوري ستستمر عدّة أيام. وستكون محطتها الأولى في محافظة السليمانية”، موضحاً إنه “من المقرر أن يلتقي الجبوري خلال الزيارة قادة الأحزاب الكردية، لضمان حضورهم جلسة مجلس النواب التي من المفترض أن تعقد الثلاثاء المقبل”.
تتمة ص3

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة