الزراعة تصادق على خطة إنتاج وتسلّم بذور الحنطة للموسم الحالي

توقّعت زيادة في كميات الإنتاج
بغداد – الصباح الجديد:
اعلنت وزارة الزراعة المصادقة على خطة انتاج وتسلم بذور محصول الحنطة للموسم الزراعي الحالي استنادا الى التوصيات الصادرة عن المجلس الوطني للبذور ومصادقة الوزير المهندس فلاح حسن الزيدان .
وذكر قسم العلاقات والاعلام والتعاون الدولي في وزارة الزراعة انه على ضوء الكميات المجهزة الى منتجي البذور في الموسم الزراعي السابق ونتائج التفتيش لحقول المتعاقدين فأن الكمية المتوقع انتاجها خلال الموسم الحالي تبلغ اكثر من (68) الفا و438 طنا من بذور الرتب العليا وذلك بحسب معدلات الانتاج المعتمدة من قبل دائرة فحص وتصديق البذور.
واضاف ان الزيادة المتوقعة في الانتاج تعود الى الزيادة الكبيرة الحاصلة في غلة الدونم وللاثر الايجابي للمراكز البحثية والبرنامج الوطني لتنمية زراعة الحنطة في تحسين الانتاج فضلا على الوفرة المائية لهذا الموسم.
واوضح قسم العلاقات والاعلام انه تم شمول عدد من منتجي البذور في محافظة صلاح الدين بانتاج الرتب لصالح مركز تكنولوجيا البذور نظرا لاستقرار الوضع الامني في المحافظة, حيث ستكون الاولوية في التسلم لبذور الرتب العليا الثلاثة (الاساس, المسجلة, المصدقة1) عند منح الشهادة من لجان التفتيش الحقلي او عند التسلم في المعامل في حال مطابقتها للمواصفات والفحص المختبري الصادرة من دائرة فحص وتصديق البذور, حيث ستكلف شركات البذور بتسلم الكميات المنتجة.
واشار الى ان الخطة تتضمن توفير المبيدات الكيمياوية المطلوبة لتعفير البذور ضد امراض التفحم من قبل دائرة وقاية المزروعات الى المزارعين قبل بدء التنقية, على ان تكلف شركات البذور بتعفير رتبتي الاساس والمسجلة معمليا, ورتبة المصدقة 1 و2 عند التجهيز وباشراف مديريات الزراعة.
وكانت الوزارة اكدت ان الخطط العلمية ادت الى ارتفاع نسب انتاج المحاصيل الاسترايجية وخاصة محصول الحنطة الذي يعد مفتاح الامن الغذائي للبلاد.
واوضحت الوزارة ان الخطط العلمية قد تضمنت ثلاثة مشاريع الاول تزويد مزارعي الحنطة بمنظومات الري بالرش بسعر مدعوم بنسبة50% ويقسط المبلغ المتبقي على مدى عشر سنوات ، نظرا لفوائدها الكثيرة في مواجهة ازمة المياه فضلا عن زيادة الانتاج.
واشارت الى ان المشروع الاخر فهو البرنامج الوطني لتنمية الحنطة الذي ركز على استنباط الاصناف والسلالات التي تمتاز بانتاجيتها العالية ومقاومتها للاملاح والامراض ، وكذلك ادخال اصناف اجنبية بعد اعتمادها من قبل اللجنة الوطنية لتسجيل واعتماد وحماية الاصناف الزراعية
على صعيد متصل عقدت الوزارة حلقة نقاشية حول محصول زراعة محصول الفراولة من دون تربة بحضور الوكيل الفني للوزارة الدكتور مهدي ضمد القيسي وعدد من المتخصصين في الجانب الزراعي.
وذكر قسم العلاقات والإعلام إن الحلقة تضمنت محاضرة للباحث حسين محسن حبيب من دائرة البستنة حـــول زراعــة محصول الفراولة من دون تربــة والتي تعد من التقنيات الحديثة في الزراعة ، حيث إنها تعد تجربة جديدة يتم نقلها إلى المزارع لتطوير واقع زراعة هذا المحصول بأقل الكلف من خلال الإمكانيات المتاحة والمتوفرة.
واوضح القسم إن هذه العملية تعد وسيله لإيجاد بدائل للتربة لزراعة محصول الفراولة كأسلوب من أساليب الزراعة المائية(الهايدروبتك) وبالاعتماد على البدائل المحلية المتوفرة من المخلفات النباتية والحصى ومخلفات الرز، حيث ان هذه العملية تهدف الى التغلب على مشكلات التربة المتمثلة بالملوحة والافات الزراعية المتنوعة والاستعمال الامثل لوحدة المساحة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة