الأخبار العاجلة

المؤتمر الثالث للمبادرة الوطنية «موطني» يختتم أعماله في عمّان

أكّد على وحدة العراق سيادة وأرضاً وشعباً
عمان – الصباح الجديد:
اختتم المشاركون في المؤتمر الثالث للمبادرة الوطنية «موطني» اعمالهم في العاصمة الاردنية عمان ، مؤكدين فيه على وحدة العراق سيادة وارضا وشعبا رافضين الخطاب الطائفي والعرقي واعتماد الاعتدال منهجا مركزيا في ادارة شؤون الدولة .
كما بحث المشاركون في المؤتمر الذي استمر ثلاثة ايام في افضل خيارات انهاء التداخل في الأزمات السياسية والأمنية والاجتماعية والاقتصادية في العراق على ان تبقى المعركة ضد الارهاب الهدف المركزي لاعادة استقراره .
وقد اصدر المشاركون بعد المداولات المكثفة لمجموعة من النواب والاكادميين ورجال الأعمال والخبراء المتخصصين في الجوانب السياسية والاقتصادية والإعلامية والعسكرية البيان الختامي الذي اكد على وحدة العراق وسيادته ارضا و شعبا ورفض الخطاب الطائفي والعرقي واعتماد الاعتدال منهجا مركزيا في ادارة شؤون الدولة
كما اكد البيان على حاجة العراق الى كيان سياسي يتجاوز الانتماء الطائفي ويكرس مبدأ المواطنة لفشل مشروع المحاصصة والمكونات ودعوة قوى الاعتدال الى توحيد صفوفها كي تلعب دورا أساسيا في الانتخابات المقبلة بإشراف دولي لتحقيق النزاهة وإعتماد سياسة متوازنة مع دول الجوار والانفتاح على دول العالم بما يخدم مصالح العراق بعيدا عن سياسات المحاور.
ودعا البيان الختامي المجتمع الدولي إلى مساعدة العراق في مواجهة التحديات الحالية بوجه الإرهاب وعودة النازحين وإعادة الأعمار والبناء والانفتاح على الكيانات التي تجمعها قواسمهم المشتركة مع مبادرة موطني في الرؤية والمنهج وإعادة هيكلة المؤسسات الأمنية والدفاعية بما يخدم متطلبات الأمن القومي العراقي والاستفادة من الخبرات المتيسرة.
وشدد البيان الختامي على حصر السلاح بيد الدولة لمنع تعدد مراكز القرار الأمني ولحماية السلم الاهلي الاجتماعي والتخلص من الارتهان للحالة الريعية النفطية التي جعلت ميزانية العراق أداة تشغيلية وليس إنتاجية إصلاح المنظومة القضائية وتحريرها من الضغوط السياسية بحيث تكون قادرة على حماية العدالة الاجتماعية والإسراع بإطلاق سراح جميع الأبرياء في السجون العراقية.
كما دعا المشاركون في بيانهم الى ان محاربة الفساد تعد مسؤولية وطنية وأخلاقية وشرعية لاستعاده أموال العراق المنهوبة وإحالة حيتان الفساد إلى القضاء مؤكدين على أهمية دور الإعلام المستقل في المحافظة على وحدة النسيج العراقي ومواجهة التحديات التي تهدد كيانه واستقلاله ، وكذلك التأكيد على بناء الإنسان العراقي من خلال تعزيز ثقته وشعوره الوطني والانفتاح على الأخر والاتفاق على هيكلية تنظيمية لإدارة المبادرة (موطني) تتضمن إنشاء الهيئة العامة واللجنة التنفيذية للمبادرة على أن ينعقد المؤتمر التأسيسي للمبادرة في العراق. تثمن “موطني” دور الفعاليات الاقتصادية والإعلامية والشبابية للعراقيين الاصلاء الذين دعموا المبادرة بمالهم وجهدهم لإنجاحها وبما أثبت بالدليل القاطع أن بإمكان العراقيين الاعتماد على انفسهم لإخراج أي مشروع فكري ناجح.
يذكر ان المبادرة الوطنية « موطني» عقدت مؤتمرها الاول في كانون الاول عام 2015 ببغداد والمؤتمر التشاوري الثاني في لندن في العاصمة البريطانية لندن .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة