«الأرملة السوداء» شائعات لزرع الخوف والقلق عبر مواقع التواصل الاجتماعي

«الصحّة» و»البيئة» تنفيان وجود إصابات بلدغة العنكبوت
بغداد – زينب الحسني:
العديد من مستعملي مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا في المدة الأخيرة صوراً لعناكب قالوا إنها من نوع «الأرملة السوداء» وهو موجود عادة في أميركا الشمالية.
وأشاروا الى أنها شوهدت في البصرة وبغداد وديالى ومحافظات أخرى، إلا أن البعض يرى أن تلك المعلومات التي انتشرت على نطاق واسع في المواقع الاجتماعية ربما يكون مبالغ فيها.

العنكبوت في البصرة
وبحسب موقع السومرية نيوز الاخباري العراقي فإن إدارة ناحية السيبة في محافظة البصرة قالت : إن أحد المواطنين من أبناء الناحية رصد في منزله وجود عنكبوت دخيل على البيئة المحلية يعتقد انه من نوع «الأرملة السوداء».
ودعت دائرة الصحة إلى التحقق من الحالة، في حين يعتزم فريق متخصص التوجه الى الناحية لمعاينة العنكبوت الذي قال المواطن انه وضعه في زجاجة والوقوف على صحة ما يتم تداوله من انتشاره في العديد من المحافظات وما اذا كان بالفعل الحشرة شديدة السمية أم انه من العناكب العادية.
وبحسب المصدر ذاته فإن المواطن الذي أبلغ عن وجود العنكبوت بمنزله واحتجازه تحدث عن عنكبوت اسود على ظهره بقعة حمراء وهي علامات مماثلة لتلك التي تحملها «الأرملة السوداء».
وعلى وفق مدير الناحية التابعة لقضاء أبي الخصيب أحمد هلال فإن المواطن يعتقد ان العنكبوت وصل إلى منزله عن طريق شتلة اشتراها من أحد المشاتل الزراعية».
ونقل الموقع الاخباري العراقي عن هلال قوله ان «إدارة الناحية أبلغت بدورها الجهات الرسمية ذات العلاقة ومن المقرر أن يتوجه إلى الناحية صباحاً فريقاً من قطاع الصحة العام في قضاء أبي الخصيب لمعاينة العنكبوت وتحديد نوعه وتقييم مدى خطورته».
واشار ايضًا الى أن «الناحية سبق وأن واجهت قبل أعوام قليلة ظهور أفاع سامة، ولكن تم اتخاذ إجراءات أدت إلى التخلص منها، وبالتالي سوف يتم اتخاذ إجراءات فعالة في حال تم تسجيل وجود لعناكب سامة».
من جهته أوضح نقيب المهندسين الزراعيين في البصرة علاء البدران أن العناكب السامة من المستبعد انتقالها عن طريق الشتلات المستوردة لأن تلك الشتلات تعامل معاملة خاصة عند خزنها ونقلها»، على وفق ما نقلت عنه «السومرية نيوز».
وأطلق على هذا النوع من العناكب اسم «الأرملة السوداء» لأن الانثى عادة ما تفترس الذكر بعد التزاوج، كما انها يمكن أن تعيش لمدة خمس سنوات، فيما يعد عمر الذكر أقصر بكثير.
ولم يعلن في العراق رسمياً عن تسجيل اصابة مواطنين بلدغات محتملة من العناكب السمية إلا أن وزارة الصحة العراقية اعتمدت منذ 2013 مصل «الأرملة السوداء» ضمن قائمة اللقاحات المعتمدة لدى مديرية الصحة العامة.

ديالى تطمئن
وبحسب الموقع العراقي نفت دائرة صحة محافظة ديالى تسجيل إصابات بلدغة «الأرملة السوداء».
وطمأنت الأهالي بقرب إطلاق حملة توعية لتعريف الرأي العام بهذه الحشرة. وقالت انها شكلت فريقاً متخصصاً لمتابعة ما تناقلته بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن تسجيل اصابات بلدغة «الارملة السوداء».

الصحة والبيئة تنفي
فيما نفت وزارة الصحة والبيئة وجود اصابات بلدغة عنكبوت الارملة السوداء بعدما أثارت هذه الدعاية أو الشائعة حجم كبير في بعض أوساط المجتمع العراقي حتى بات المواطن يصدقها.
وأكد المتحدث الرسمي أن هنالك تعاون بين وزارة الصحة متمثلة بالصحة العامة ووزارة الزراعة في كل المجالات التي تخص الأمراض المنتقلة من الحيوان إلى الانسان .
واشار الرديني ان الوزارة تعرضت للكثير من الشائعات في ظل الأزمة السياسية الراهنة للبلد.وقد تعرضت بلدان عربية سابقاً لمثل هذه الشائعة قبل سنتين ومنها سلطنة عمان والإمارات ومن الممكن أن تأتي أي حشرة أو عنكبوت عن طريق النقل لكن الاجراءات الوقائية تحيل دون انتشارها بالتعاون مع وزارة الزراعة.
ودعا الرديني جميع المواطنون ووسائل الاعلام والتواصل الإجتماعي الى اتخاذ الدقة والحذر في نشر المواضيع التي تسبب الذعر وتمس حياة المواطنين وامنهم الصحي والرجوع إلى الجهات المختصة في الوزارة قبل النشر.

حملات توعية
هذا وقام الاعلامي الدكتور المعروف سيف جنان بحملات توعية عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن هذا النوع من العناكب ودعا الى التهدئة وعدم القلق وبين ان هناك مبالغة كبيرة وربما تزيف في بعض الحقائق والغاية هي زرع الرعب بين ابناء المجتمع ووضح عبر « اليوتيوب « مشهد يوضح فيه كيفية التعامل مع هذا العنكبوت الذي يدعى « الارملة السوداء «.
وبين جنان الوسائل العلمية الصحيحة لمعالجة لدغة هذا العنكبوت ووضح كيفية التعامل مع الشخص المصاب , وكيفية التعامل مع هذه الانواع من العناكب .

الأرملة السوداء او الجنوبية
الأرملة السوداء الجنوبية أو الأرملة الجنوبية وببساطة يسمونها الأرملة السوداء، هي نوع من العناكب سام للغاية من جنس الزوع.
تتميز إناثها أن لها لون مميز من الأسود والأحمر، وتأكل أحياناً شريكها بعد الإنجاب, وتستوطن هذه الأنواع في أميركا الشمالية, سمها نادراً ما يكون قاتل للبشر.
تبدو ذكور وإناث هذا النوع من العناكب مختلفة وفي جميع الحالات الإناث هي الأكثر تميزاً في الشكل بسبب هيئتها السوداء والحمراء اللامعة حيث توجد علامات على الجانب السفلي من البطن تشبه شكل الساعة الرملية التي تٌستعمل لأرسال أشارات تحذير لبعض الحيوانات. يبلغ طول الذكور نحونصف حجم الإناث وهم أفتح لوناً من الإناث مع وجود بقع حمراء أو وردية على ظهورهم.
تعيش الإناث تقريباً ثلاث سنوات في حين تكتفي الذكور بشهر او شهرين لهذا سميت الإناث بالأرامل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة