واشنطن: المستشار الأميركي شارك في قتال داعش قبل مقتله

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن البيت الأبيض الأميركي مقتل أحد المستشارين العسكريين الاميركيين في العراق خلال مهمة خاصة لدعم قوات البيشمركة في التصدي لهجوم شنه تنظيم داعش شمالي الموصل يوم الأول من أمس الثلاثاء.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض غوش إيرنست في موجز صحفي إن عناصر “داعش” هاجمت نقطة لتجمع قوات البيشمركة حيث لقي الجندي الاميركي حتفه خلال مهمة التصدي للتنظيم.
وأضاف أن القوات الأميركية ردت بغارة جوية لوقف هجوم داعش وقامت القوات العراقية بالتصدي للتنظيم. وكان وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر قال للصحفيين في زيارته الى ألمانيا إن جندياً أميركياً قتل في شمالي العراق”.
مبيناً أن الجندي “لقى حتفه في أثناء عملية قتالية” عاداً اياها بـ”الخسارة الفادحة جداً”
ولم يذكر كارتر تفاصيل عن الجندي، ولكنه قال إن الواقعة حدثت قرب أربيل، في ما قال مسؤول أميركي ان الجندي هو من قوات العمليات الخاصة التابعة للبحرية الاميركي.
وهذا هو ثالث أميركي يلقى حتفه في قتال مباشر مع داعش، منذ أن بدأ التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة حملة ضد التنظيم في 2014.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة