رئيس الوزراء يهنئ معهد التقدّم للسياسات الإنمائية بالذكرى الحادية عشرة لتأسيسه

بغداد ـ الصباح الجديد:
بعث رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي باقة ورد وبرقية تهنئة لمعهد التقدم للسياسات الانمائية لمناسبة ذكرى تأسيسه الحادية عشر التي توافق في الاول من ايار.
وحملت بطاقة التهنئة وباقة الورد التي قدمها بالنيابة عن رئيس الوزراء مدير مكتبه الدكتور مهدي العلاق وتسلمها النائب الدكتور مهدي الحافظ رئيس معهد التقدم للسياسات الانمائية، تمنيات رئيس الوزراء بدوام التطور والازدهار للمعهد خدمة لمسيرة التنمية في العراق.
الى ذلك اقام معهد التقدم احتفالية لمناسبة ذكرى تأسيسه الحادية عشر وصدور العدد الـ ٥٠ من مجلة الحوار التي تصدر عن المعهد.
وتضمن الاحتفال فعاليات فنية وموسيقية منوعة قدمتها فرقة المايسترو كريم وصفي الفنية بمشاركة وحضور نخبة من الخبراء في الاقتصاد والسياسة والقانون والادارة وتضمنت (بين مقام لا ميجور وتردد 432 و- شرق وغرب، بين الحجاز و- مقام سي وبغدادنا و- صوفيات توازن و- دورة فيبوناتشي).
واستعرض رئيس المعهد الدكتور مهدي الحافظ في كلمة ترحيبية له مسيرة معهد التقدم منذ تأسيسه في العام ٢٠٠٥ الذي مثل ظاهرة ثقافية وفكرية ويرمز بوضوح الى الحاجة الوطنية الناشئة لمعالجة قضايا التطور والبناء الوطني ووضع البلاد على اعتاب طريق جديد ومستقبل ديمقراطي واعد.
وشدد الحافظ على ان المعهد يعد مؤسسة فكرية مهنية تضم مجموعة من الخبراء والمثقفين والنشطاء ويعنى بقضايا التنمية بجميع اوجهها الاقتصادية والبشرية والاجتماعية والسياسية والثقافية والبيئية وسواها.
ولفت الى ان المعهد اعتمد الحوار منهجا في التحليل والمتابعة وايلاء الحوار الدولي اهتماما خاصا بغية خلق حالة من التفاعل بين الحضارات والمدارس الفكرية المختلفة والافادة من التجارب الناجحة للامم الاخرى، معربا عن سعادته بصدور العدد الخمسين من مجلة الحوار التي باتت تمثل احدى النقاط المضيئة في المشهد العراق وهذا بشهادة الكثير من الخبراء والمختصين.
ونوه الحافظ بالخدمة الميزة التى يذلها الاستاذ عبد الزهرة الهنداوي الذي أشرف على تحرير المجلة واصدارها.
وقدم الحافظ شكره وتقديره لرجال الاعمال وعدد من الشخصيات الاجتماعية الذين كانوا اسخياء في تقديم الدعم للمعهد وتمكينه من اداء مهامه على مدى السنوات الماضية من عمره.
من جانب اخر اشاد نخبة من الخبراء في مختلف المجالات بدور معهد التقدم وهو يتبنى نشر فلسفة الحوار الايجابي البناء وبدا هذا واضحا بالكم النوعي والكمي من الندوات المهمة التي عقدها المعهد وتناولت الكثير من القضايا المهمة فضلا عن الدور الريادي لمجلة الحوار في تأصيل ثقافة الحوار البناء في العراق الجديد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة