الريال يهدر الفرص ويؤجّل الحسم في موقعة الاتحاد

زيدان وبليجريني يؤكّدان القدرة على العودة إياباً
لندن ـ وكالات:
تعادل مانشستر سيتي مع ضيفه ريال مدريد من دون أهداف في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أول أمس بملعب الاتحاد في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
وفرط الفريق الملكي في فرصة ذهبية للفوز، وضمان عبوره للمباراة النهائية، حيث كان الأخطر، وأضاع عدة فرص على المرمى، إلا أن جو هارت «نجم اللقاء» كان سدًا منيعًا، ليؤجل الحسم إلى مباراة الإياب في «سانتياجو برنابيو» الأسبوع المقبل.
اعتمد مانويل بيليجريني على خطة 4-2-3-1، في حراسة المرمى جو هارت، أمامه ظهيري الجنب باكاري سانيا وجيل كليشيه وقلبي الدفاع فنسنت كومباني ونيكولاس أوتاميندي، ثم ثنائي الارتكاز البرازيلي فرناندو وفرناندينيو خلف المحاور الهجومية كيفين دي بروين وخيسوس نافاس ودافيد سيلفا مع رأس الحربة الوحيد سيرخيو أجويرو.
أما زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد نفذ خطة 4-3-3، في حراسة المرمى كيلور نافاس، أمامه رباعي الدفاع كارباخال، بيبي، سيرخيو راموس، مارسيلو، وثلاثي الوسط كاسيميرو وتوني كروس، لوكا مودريتش، خلف الثلاثي الهجومي كريم بنزيما، جاريث بيل ولوكاس فاسكيز، في حين تم استبعاد كريستيانو رونالدو من التشكيلة لعدم اكتمال تعافيه من الإصابة.
وتحدث المدير الفني الفرنسي لريال مدريد الاسباني زين الدين زيدان الى وسائل الإعلام، بعد نهاية مباراة فريقه.
استهل زيدان حديثه الموجز بالتطرق لغياب كريستيانو رونالدو، وقال: «لقد شعر بعدم الإرتياح في تدريبات الأمس، لهذا آثرت عدم المخاطرة بإشراكه.. وأضاف: «الآن نحن سنعمل جاهداً على أن يكون رونالدو جاهزاً معنا في وقتٍ قريب».
حول الفرنسي كريم بنزيمة واستبداله بين شوطي المباراة، قال: «كانت لديه الرغبة باللعب، لكنَّ بعض المشاكل العضلية عادت اليه، ولهذا اضطررت لاستبداله، هذا أمر مؤسف بالنسبة لنا وسنرى ما سيحدث معه».
أمّا عن اعتماده على خيسي ولوكاس فاسكيز كعناصر بديلة في هذه المواجهة، قال: «كلاهما مهم في تشكيلتنا، كما بقية اللاعبين».. حول مستوى الفريق: «قدمنا مباراة جيدة.. لكن أقول دوماً هُناك فرصة لك بأن تتطور وأن تُقدم ما هو أفضل».وقال: «سأذهب وأنا سعيد بالمباراة. لم تكن سهلة، ولكننا دافعنا جيدا للغاية. في الشوط الاول فقدنا الكرة كثيرا، ولكن في الثاني استحوذنا بشكل أكبر، وسنحت لنا فرصا أكبر للتسجيل».
وأضاف: «التسجيل كان سيكون جيدا، ولكنها لا زالت نتيجة جيدة في الخارج. قبل اللقاء كانت فرصنا 50% والآن لا تزال كما هي. لدينا ميزة اللعب على أرضنا (في الاياب) ونعرف ما يمكننا فعله هناك، ولكن يجب علينا الحرص».
«ريال مدريد بحث عن التعادل»، بهذه الكلمات استهلَّ مانويل بليجريني مدرب مانشستر سيتي حديثه لوسائل الإعلام بعد نهاية مباراة فريقه أمام النادي الملكي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.
وأكدَّ مانويل بليجريني في الوقت ذاته أنَّ هذه النتيجة تُعتبر جيدة بالنسبة لفريقه قبل موقعة الإياب .. وصرَّح مدرب السيتي «لم أكن أتوقع من كتيبة زيدان مباراة هجومية أكبر من التي قدموها».. وأضاف «كان يبدو لي أنَّ ريال مدريد يلعب على التعادل، وبالنسبة لنا افتقدنا لبعض الفاعلية الهجومية مع خروج ديفيد سيلفا».
وواصل حول مستوى المباراة «بشكل عام الفريقين لم يقدما الصورة الأنسب لهما في هذه المباراة، والتعادل السلبي يؤكد هذا، فهو أسوأ نتيجة في كرة القدم».
وحول جاهزية سيلفا لموقعة الإياب، أوضح «سنرى ما تحمله لنا الفحوصات الطبية، حالياً ليست لديَّ الإجابة».. واختتم بليجريني حديثه «كما قلت، التعادل السلبي ربما النتيجة التي سعى لها ريال مدريد، لكنها نتيجة إيجابية بالنسبة لنا».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة