بلقيس: لا أحتاج الشهرة

بيروت ـ وكالات:
أحدثت الفنانة بلقيس أحمد فتحي ضجة في الوسط الخليجي منذ أسبوع إثر إعلان انفصالها عن خطيبها لاعب الكرة السعودي نايف هزازي، ودارت تكهنات كثيرة حول الأسباب الّتي أدت إلى ذلك الانفصال.
وحول أسباب انفصالها المفاجئ عن خطيبها النجم نايف هزازي قالت بلقيس “لا أعرف الأسباب التي دفعت بالكثير من المغرضين لتأليف الأقاويل والحكايات عن انفصالنا، وكنت متفاجئة جدًا من كيفية تعاطيهم مع هذا الموضوع، ولكن أقول بأني أحب نايف كثيرًا وهو يحبني، والعلاقة التي تربطنا الآن هي الاحترام المتبادل، واذا كان لنا قدر بأن نكون معًا فستجمعنا الحياة من جديد، والأسباب التي دفعتنا إلى الانفصال هي أسباب عائلية بحتة بعيدة عن كل ما يقال وينسج من قصص”.
وعما إذا كان الانفصال قصة اصطنعتها هي ونايف لتسليط الأضواء عليهما أكثر أو فرقعة إعلامية ودعائية خاصة وأنها تنتظر إصدار ألبومها الأول خلال أيام أوضحت أن “هذا الكلام عار عن الصحة تمامًا، فأنا لست بحاجة إلى الشهرة ولا نايف حتى نصطنع قصة من هذا النوع، ونحن كنا بدأنا بتأسيس منزلنا وحجزنا قاعة الحفل ولا يمكن أن نلغي كل ذلك من أجل دعاية إعلامية وتسليط الأضواء علينا، الحياة هي أكبر من كل هذه الإشاعات غير المسؤولة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة