الأخبار العاجلة

«النفط» و»GE»: اتفاق طويل الأمد لتعزيز قطّاع الطاقة العراقي

رفع مستويات الإنتاج.. وخلق فرص عمل للعراقيين
بغداد ـ احسان ناجي:
وقعت وزارة النفط اتفاقية إطار ستراتيجي طويل الأمد مع شركة جنرال إلكتريك الأميركية هو الأول من نوعه بهدف تعزيز أداء قطاع الطاقة المحلي من خلال تزويد المعدات المتطورة والتحديثات التقنية وصيانة تشكيلات الوزارة وضمان المشاركة على مستوى الخبرات والتطور التكنولوجي بالتزامن مع تطوير مهارات الملاكات الوطنية وتوفير فرص العمل محلياً.
وقال فياض حسن نعمة وكيل وزارة النفط الأقدم، في أثناء حفل التوقيع الذي حضرته «الصباح الجديد»، ان «قطاع النفط والغاز يمثل مرتكزاً رئيسياً لنمو الاقتصاد الوطني ونحن ملتزمون بتعزيز أداء القطاع عبر الاستفادة من أحدث التقنيات المتطورة لا سيما التي تمتلكها شركة جنرال الكتريك».
وأضاف أن «هذا اتفاق إطار العمل الموقع مع جنرال إلكتريك للنفط والغاز يهدف إلى تحقيق نقلة نوعية في مسيرة نمو القطاع من خلال تعزيز الكفاءة التشغيلية ضمن اعمال القطاع، إضافة إلى رفع مستويات الإنتاجية».
ومضى نعمة الى القول، أن «الوزارة تولي أولوية قصوى لتوفير فرص عمل جديدة للعراقيين في قطاع الطاقة، وسنعمل عبر هذا الاتفاق على تطوير إمكانات الشباب والمواهب المحلية المميزة».
وأوضح أنه «لا شك بأن توصيات هذه الاتفاق ستكون لها فوائد اقتصادية هامة على المدى الطويل ما يسهم في تعزيز تنافسية في قطاع النفط والغاز العراقي».
ومن الجدير بالذكر أن توقيع الاتفاق تم في وزارة النفط خلال حدث أقيم بحضور كبار مسؤولي وزارة النفط والرئيس التنفيذي لـ»جنرال إلكتريك للنفط والغاز» في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا.
بدوره، قال رامي قاسم الرئيس التنفيذي لجنرال إلكتريك: «لا تقتصر أهمية هذا الاتفاق في تعزيز كفاءة وإنتاجية أصول الوزارة، بل سيشكل أول تطبيق فعلي لحلولنا الرامية المتطورة وحلول احتراق الغاز والتمويل في العراق».
وأضاف «نحن فخورون بهذه المبادرات السبّاقة، وسنعمل على ضمان نجاحها من خلال التعاون الوثيق مع شركائنا العراقيين».
وأكد قاسم أن «طوال مدة سريان الاتفاق، ستتعاون جنرال إلكتريك للنفط والغاز مع وزارة النفط العراقية من خلال تقديم أحدث التقنيات والحلول اللازمة لتحديث أصول الوزارة، حيث سيسهم ذلك في تعزيز موثوقية وكفاءة قطاع الطاقة العراقي».
وأوضح، أن «هذا الاتفاق الشامل، يحدد الشروط والأحكام الخاصة بالعقود المستقبلية المحتملة بين الجانبين، ويهدف إلى تعزيز الكفاءة التشغيلية لجميع التشكيلات التابعة للوزارة، وبالتالي الاسهام في تحقيق نمو اقتصادي مستدام في البلاد».
وينص اتفاق الجانبان على التعاون لتطوير حلول متكاملة لخفض حرق الغاز في حقول النفط العراقية واستعماله عوضاً عن ذلك في عمليات توليد الطاقة ما يمكن المساهمة في توليد أكثر من 200 ميغاواط في كل موقع عمل، واستعادة آلاف البراميل من غاز النفط المسال يومياً. من جانبها، قالت مدير عام شركة المشاريع النفطية نهاد أحمد موسى، ان «توقيع الاتفاق بين وزارة النفط وشركة جنرال الكتريك الأميركية يعد جهداً متميزا من قبل الشركة التي قامت بتقييم شامل لمعظم الوحدات الفنية الموجودة في العراق حيث جرى تقييم لبرامج العمل الممكنة وحسب الأولويات والاستعداد».
وأضافت ان «اطار الاتفاق يمثل تعاونا مشتركا وضعت البنود الرئيسة له والعقود التي ممكن الدخول فيها على وفق الحاجة لها وحجم العمل الذي سنشرع به اضافة الى بناء برنامج المراقبة والتحكم بما يغطي عددا من الوحدات والبالغة 363 وحدة تقريباً على أن يكون انجازها على خمسة مراحل تم وضع البرامج الخاصة بها».
ومضت موسى الى القول «نأمل أن تحال جميع هذه الخطط والبرامج على التنفيذ على وفق الأولويات، ونثني على جهود فريق جنرال الكتريك في طرحه برامج عملية مقنعة للوصول الى الهدف».
وينص الاتفاق أيضاً على إنشاء مركز المراقبة والتشخيص الأول من نوعه في العراق، ليقدم خدماته على مدار الساعة مستفيداً من الحلول الرقمية المتطورة لجنرال إلكتريك المدرجة في «بورصة نيويورك» تحت الرمز (GE)، على أن يعمل المركز على استخلاص البيانات الضخمة من أجهزة الاستشعار المدمجة ضمن معدات الوزارة، إضافة إلى استعمال البرمجيات التحليلية الحديثة لتوفير حلول قائمة على الإنترنت لتوفير إمكانات الصيانة الاستباقية وخفض زمن وقف العمل دون تخطيط مسبق، بالتزامن مع رفع مستويات الكفاءة التشغيلية بشكل عام».
ومن المؤمل ان تتعاون جنرال إلكتريك مع وزارة النفط العراقية لهيكلة تمويل هو الأول من نوعه مع وزارة المالية لدعم تنفيذ مشاريع استراتيجية تحت مظلة اتفاقية إطار العمل الموقعة.
وبما يعكس عمق التزام الشركة بمبادرات التوطين، سيعمل الاتفاق على توفير فرص عمل إضافية للمواطنين العراقيين وتطوير الموارد البشرية الوطنية من خلال برامج التدريب التقني ومشاركة المعارف والخبرات. وتمثل هذه الخطوة رافداً لحضور الشركة القوي في البلاد من حيث عدد الموظفين والمتاجر والخدمات وحلول التصليح التي توفرها.
وتتخصص «جنرال إلكتريك للنفط والغاز» بمعالجة أهم قضايا قطاعي النفط والغاز، وهي تتعاون مع عملائها لتبني أفضل التقنيات المتاحة لتزويد العالم بالطاقة اللازمة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة