الأخبار العاجلة

الصدر يدعو إلى تظاهرة مليونية الاثنين المقبل

بغداد ـ الصباح الجديد:
دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس السبت، إلى تظاهرة مليونية يوم الاثنين المقبل للضغط على البرلمان من اجل عقد جلسة والتصويت على الإصلاحات، فيما أشار إلى أن هناك أطرافاً لا تريد انعقاد مجلس النواب. وقال الصدر في معرض رده على سؤال من أحد أتباعه تلقت “الصباح الجديد”، نسخة منه، إن “الوقفة الشعبية الاحتجاجية الحالية وقفة تاريخية رفعت رأس العراق عالياً، فجعلت العراق بمصاف الدول المطالبة بالإصلاح، فشكراً لكل من تظاهر واعتصم”، لافتاً إلى أن “هناك أطرافاً سياسية لا تريد انعقاد البرلمان من جهة ولا تريد إيصال عدد الأصوات إلى العدد المطلوب لكي لا نصل إلى الإصلاحات المطلوبة شعبياً”. وأضاف الصدر “لذا فإن هبتكم وتظاهركم يوم الاثنين بتظاهرة مليونية سترعبهم وستجعل منهم مضطرين لعقد البرلمان والتصويت بكامل الشفافية والحرية ليعلم الشعب من يصوت ومن يحجم من خلال الجلسة العلنية، فتظاهروا كما عهدناكم ولا تتوانوا ولا يحول بينكم عمل أو عذر فالوطن أهم من كل المصالح”.
وتابع الصدر، “ارجعوا في تظاهراتكم الشعبية إلى اللجان الخاصة سواء في ذلك الأخوة في التيار الإسلامي أو المدني أو أطياف الشعب كافة، فهبوا هبة شعب واحد نساء ورجالا وشباباً وأطفالا لكي لا يبقى لهم عذر ومن ثم يغير الله ما بقوم لانهم أرادوا التغيير والإصلاح”.
وكان الصدر دعا، الأربعاء (20 نيسان 2016)، النواب “الوطنيين الأخيار” إلى الانسحاب من الاعتصام داخل البرلمان وعدم انخراطهم بـ”المهاترات” السياسية، كما وجه بـ”تجميد” كتلة الأحرار لحين انعقاد جلسة التصويت على الكابينة الوزارية الموسومة بـ”التكنوقراط المستقل”.
وأعلن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم السبت، أن المجلس “جاهز” لاستقبال تشكيلة وزارية “عابرة للانتماءات الضيقة” خلال الأسبوع الحالي، فيما وجه عتبه لمؤسسات وشخصيات “لم تلعب دورها الفاعل” في حل الأزمة الأخيرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة