العراق يتلقّى دعماً دولياً لتنمية المحافظات وتعزيز خدماتها

إتاحة فرص النمو في القطاعات الاقتصادية
بغداد ـ الصباح الجديد:
قالت وزارة التخطيط أن العراق يعوّل على مخرجات برنامج التنمية المحلية الذي يموله الاتحاد الأوروبي في تنفيذ المشاريع المتصلة بالتنمية المستدامة في المحافظات.
وقال الناطق باسم وزارة التخطيط عبدالزهرة الهنداوي، إلى أن بغداد «تعوّل على مخرجات برنامج التنمية المحلية الذي يموله الاتحاد الأوروبي في تنفيذ المشاريع المتصلة بالتنمية المستدامة في المحافظات، ويتطلب منها صلاحيات أوسع في صنع القرار لتعزيز فرص النمو في القطاعات الاقتصادية».
وأضاف الهنداوي، أن الحكومة ممثلة بوزارة التخطيط، «وفي ضوء التوجه العام وقانونها الهـادف إلى مشاركة أوسع للمجتمعات المدنية المحلية وممثليها في صنع القرار، تسعى الى وضع الخطط الرامية إلى الاستغلال الأمثل للموارد والقدرات المتاحة في بناء أفق مستدام واضح وستراتيجيات تنموية».
ومضى الى القول، أن «الحكومة تبنت مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة خطة تهدف إلى النهوض بالتنمية المحلية، وهي تسير بخطوات متوازية مع مجموعة التشريعات التي منحت صلاحيات واسعة للمحافظات في إدارة القرار المحلي وصنعه»، بحسب ما نقلته «الحياة» الدولية.
وكان العراق شارك في اجتماع اللجنة الاستشارية الوطنية لبرنامج التنمية المحلية بتمويل من الاتحاد الأوروبي، والذي ينفّذه برنامج الأمم المتحدة الانمائي (undp)، واستضافه الأردن أخيراً.
وأكد سفير الاتحاد الأوروبي باتريك سيمونيه خلاله، استعداد الاتحاد لـ «تقديم المساعدة على شكل برامج ومنح وقروض للعراق، وأهمية التشاور في البرامج قيد التنفيذ ومراجعتها، وتحديد الحاجات المحلية في ضوء المشاكل التي تواجهها الحكومات المحلية».
وكانت وزارة المالية أعلنت، منتصف الشهر الجاري، ان الولايات المتحدة الاميركية قد أبدت استعدادها للمساهمة بتقديم ضمانات للقروض العراق من البنك الدولي.
وذكر بيان صادر عن الوزارة، ان وزير المالية هوشيار زيباري اجتمع والوفد المرافق له مع جاكوب لو وزير الخزانة وعدد من الخبراء في وزارة الخزانة الاميركية في واشنطن، مضيفاً انه جرى خلال الاجتماع التأكيد على علاقات التعاون بين البلدين ولاسيما في مجال المال والاقتصاد.
وجاء في البيان ان وزير الخزانة الاميركي اكد على استمرار الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للعراق بشكل مباشر وفي اطار المؤسسات المالية الدولية وبالذات فيما يتعلق بالتوصل الى اتفاق بين العراق وصندوق النقد الدولي على ترتيبات الاستعداد الائتماني.
وتابع البيان ان وزير الخزانة اكد أيضا استعداد بلاده للمساهمة في ضمانات القروض، وحشد الدعم لمطالب العراق خلال الأجتماع القادم لوزراء مالية مجموعة السبعة وكذلك في اجتماع القمة لهذه المجموعة الذي سيعقد خلال الاسبوع الاخير من شهر أيار المقبل.
وأشار البيان الى انه من جانب اخر تم التأكيد على ضرورة التعاون بين الجانبين في مجال مكافحة الفساد وغسيل الاموال وبالذات فيما يتعلق بتجفيف موارد كيان داعش الارهابي ومنع وصول الاموال اليه. وتابع البيان ان وزير الخزانة الاميركي اكد دعم الاقتصاد العراقي ومعركته ضد الارهاب كركيزين اساسين لاستقرار البلاد.
واختتم البيان انه جرى ايضا استعراض مباحثات الوفد مع كبار مسؤولي صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة