افتتاح الدورة المتقدمة لدعم الحياة في أثناء الإصابات

أقامتها دائرة صحة البصرة لطلبة كلية الطب
البصرة – سعدي علي السند:
أفتتحت في قاعة التدريب بمستشفى البصرة العام الدورة المتقدمة لدعم الحياة في اثناء الإصابات لطلبة كلية الطب.
وقال مصدر في دائرة صحة البصرة لـ» الصباح الجديد» شملت الدورة التقييم المبدئي وإدارة المرضى والتأكيد على إسعاف المجاري التنفسية وإدارة التنفس الصناعي إضافة الى علاج الصدمات وإصابات الصدر والبطن .
كما تم مناقشة المهارات الجراحية وإصابات الرأس والحبل الشوكي والعمود الفقري وأيضا إصابات الجهاز العضلي والعظمي والتأكيد على الإصابات الناتجة عن الحروق أو التعرض للبرودة الشديدة والصدمات النفسية لدى الأطفال ,المسنين ,النساء والمهارات التي تتعلق بالانتقال إلى قسم العناية التي يحتاجها المريض اعتماداً على حالته بعد استقرارها .
علما أن هذه الدورة مصممة كبرنامج طبي تعليمي لدعم المعلومات الطبية في مجال إنقاذ الحياة ، حيث اعتمد مدربو الدورة الطبيب الأختصاص جواد رمضان الخرساني إختصاصي الجراحة العامة والطبيب الأختصاص شوقي عبد السادة عزيز أختصاصي التخدير والعناية المركزة تقديم الطرق الآمنة والمعتمدة في سرعة إدارة المرضى المصابين والمعلومات الأساسية والسرعة والدقة في التقييم وتحديد الأولوية في إجراء الإنعاش والوصول إلى حالة مستقرة من خلال تحديد الاحتياجات والقدرات مع ترتيب الانتقال إلى قسم العناية التي يحتاجها المريض اعتماداً على حالته بعد استقرارها وضمان الرعاية المثلى.

احتفالية باليوم العالمي للهيموفيليا
وبمناسبة اليوم العالمي لمرض الهيموفيليا ( نزف الدم الوراثي ) نظمت دائرة صحة البصرة / مركز الامراض الوراثية وبأشراف مستشفى البصرة للنسائية والأطفال في قاعة نقابة الأطباء حفلا لمرضى أمراض الدم الوراثي.
وحضر الحفل النائب الثاني لمحافظ البصرة الدكتور ضرغام الاجودي وعضو مجلس محافظة البصرة الدكتورة صفاء مسلم بندر ومدير قسم الأمور الفنية الدكتور إبراهيم العبادي والعديد من الأطباء وعائلات الاطفال المصابين بأمراض الدم الوراثية .
وألقى الدكتور ابراهيم العبادي كلمة اوجز من خلالها ان صحة البصرة تسعى لتقديم أفضل الخدمات لجميع المرضى برغم الضائقة المالية ، ثم كلمة ترحيبية من قبل الدكتورة ميعاد كاظم مديرة مركز امراض الدم الوراثية وايضا محاضرة علمية حول الإسعافات الاولية لمرضى الهيموفيليا للدكتورة علياء محمد راضي ومحاضرة حول نصائح تعليمية لذوي مرضى الهيموفيليا للدكتورة ضحى صبيح اضافة محاضرة حول العلاج الطبيعي لمرضى الهيموفيليا للدكتور كمال الدبيكل .
كما تضمن الحفل ايضا نشاطا لمرضى الهيموفيليا بإنشاء مرسم يعبر عن افكارهم وأناشيد لبراعم اصيبت بهذه المرض الوراثي الذي لم يحد من صوتهم الشجي المفعم بالحيوية .

ندوة علمية حول مرض الارتجاع المعدي
ونظم مستشفى الشفاء العام في قاعة المحاضرات ندوة علمية حول مرض الأرتجاع المعدي المريئي بالتعاون مع شركة استرا زينكا حضرها مدير المستشفى الدكتور رحيم الشرهان والدكتور فالح محسن مدير مستشفى الصدر التعليمي والدكتور علي داود الحلفي اختصاص جراحة الجهاز الهضمي من مستشفى الصدر التعليمي وعددا من لأطباء الاختصاص من مستشفى القرنه العام وأطباء اختصاص مع عدد من المقيمين الدوريين في المستشفى.
والقى المعاون العلمي الدكتور علاء الاسدي كلمة عن أهمية العلم والمعرفة ومواكبة التطور الحاصل في جميع المجالات العلمية والطبية والعلاجية .
بعد ذلك قدم الدكتور صادق غالب اختصاصي جراحة عامة محاضرة تخصصية أعقبه الدكتور عادل عبد الحسن اخصائي باطنية ايضا بمحاضرة ثم محاضرة للدكتور صفاء عبد الرضا ، أما المحاضرة الرابعة فكانت من حصة ممثل الشركة .
يذكر ان مرض الارتجاع المعدي المريئي هو مرض ارتجاع الحمض المعدي ويعرف بأنه تلف أو ضرر مزمن بالغشاء المخاطي نتيجة عن ارتداد غير طبيعي لحمض المعدة إلى المريء وأعراضه الأساسية هي حموضة (حرقة في المعدة) يحدث عادة نتيجة لتغييرات دائمة أو مؤقتة في الحاجز بين المريء والمعدة يمكن أن يكون راجعا إلى عدم كفاءة العضلة العاصرة في أسفل المرئ وتراخي مؤقت في عضلة المريء العاصرة السفلية وضعف طرد ارتداد الحمض المعدي من المريء أو فتق الحجاب الحاجز.
ومن أسباب الارتجاع المريئي هو تناول الغذاء والنوم مباشرة حيث يساعد الوضع الأفقي للجسم على سيولة عصارة المعدة وخروجها قليلا من المعدة في المريء ، وهذا يتسبب في التهاب الجزء السفلي من المريء عند مدخل المعدة ويجب عند الشعور بهذا الارتجاع بشرب قليل من الماء على الفور حتى لا تؤثر أحماض المعدة على جدران المريء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة