حيثُ يُقامُ الفردوس

عادل مردان

اللوحة ُ السابعةُ
في زاوية الصمت
تشدُّ المسحورين إليّها
تجذبهم إلى دهاليز البنفسجيّ
تختلجُ النفس
عند حقولٍ برتقاليّةُ الأفياء
فتنزلق الى الأكواخِ الزرق
سُكنى الأرواح الخالدة
وأنتَ تقفُ أمامَ القلاع الخضر
تتذكرُ بشاعةَ القتل
فترى راياتٍ بيضاء
ترفرفُ بسلام
حمراءَ تنطُ الكرة
الى حدائق الورد
ضيوف ٌ يفتنهم العرس
تتفكّرُ عيونهم السود
الثيابُ من إرجوان
والبؤبؤُ يلتمع ُ
يلتمعُ لؤلؤه الأثير
ونحنُ نفدُ الى القلاع
تحط ُ الكراكي الملونة
على الشُرَف
الحياة ُ
هنا
حيث
يُقام ُ
الفردوس
تفتح ُ الأجنحة ُ لنا الأبواب
حينها يشعر ُ المرء
وكأن َ الأبدية َ قد إختارته
ينظر ُ إلى الوسائد
مفضلا ً زخرفة الطاووس
يضع ُ رأسَهُ المفتونَ بالعوالم
وينام ُ
إلى
الأبد

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة