الأخبار العاجلة

مصر تسعى لوقف استيراد الوقود

صندوق النقد يمنح المغرب خطاً ائتمانياً
الصباح الجديد ـ وكالات:
قال وزير النفط المصري طارق الملا إنه من المتوقع أن تتوقف مصر عن استيراد البنزين وزيت الغاز (السولار) في حلول 2019.
وقال الوزير خلال مؤتمر صحافي في الإسكندرية إنه «من المتوقع أن تتخلى مصر عن استيراد البنزين والسولار في حلول العام 2019».
وأضاف أن «وزارة النفط لديها خطة لتحويل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة، إذ تعمل على تطوير وتأهيل معامل تكرير البترول في البلاد، حتى تستطيع الوفاء باحتياجات السوق المحلية».
على صعيد آخر، أفادت مصادر مالية مغربية، بأن صندوق النقد الدولي وافق مبدئياً على منح المغرب خطاً ائتمانياً وقائياً جديداً مدته عامين، وهو الثالث من نوعه منذ العام 2012، لمساعدة البلد على مواجهة الأخطار المالية الخارجية في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي واحتمال ارتفاع كلفة التمويل الأجنبي.
وكان الصندوق وضع تحت تصرف المغرب خطي تمويل من حقوق السحب الخاصة قيمتهما 11.2 مليار دولار، ينتهيان في تموز المقبل. وقالت المصادر لـ «الحياة» الدولية، إن المجلس التنفيذي في صندوق النقد اعتبر أن الاقتصاد المغربي مؤهل لمواصلة الاستفادة من ترتيبات خطوط الائتمان الوقائية.
وشارك وفد اقتصادي مغربي قاده وزير المال محمد بوسعيد ومحافظ المصرف المركزي عبداللطيف الجواهري في اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد في واشنطن. وعرض الوفد تجربة الرباط في مجال معالجة خلل حسابات الاقتصاد الكلي، وجلب الاستثمارات الخارجية في قطاعات مهمة مثل صناعة السيارات والطائرات والطاقات المتجددة والبني التحتية، واستعداد مراكش لاحتضان الدورة 22 لقمة الأمم المتحدة عن التغير المناخي في الخريف المقبل، الذي تدعمه مؤسستا «بريتون وودز» وتعتبرانه فرصة لإطلاق العمل في «الصندوق العالمي الأخضر» لمكافحة الاحتباس الحراري بكلفة 100 مليار دولار سنوياً. ورفع صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي في المغرب إلى 2.3 في المئة العام الحالي وإلى 4.1 في المئة عام 2017 و4.8 في المئة عام 2021، معتبراً أن الرباط تمكنت من تجاوز الصعوبات المالية الهيكلية في حسابات الاقتصاد الكلي بعد التحسن المسجل في المالية العامة والميزان التجاري، وإعادة بناء احتياط نقدي يغطي سبعة أشهر من قيمة الواردات. ويُنتظر أن يتراجع العجز المالي تحت عتبة 3 في المئة من الناتج الإجمالي، على أن يرتفع الاحتياط الخارجي إلى 32 مليار دولار وتنخفض الديون إلى ما دون 60 في المئة عام 2019.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة