تحركات للرئيس معصوم “لتدارك الأزمة السياسية”

بغداد ـ الصباح الجديد:
اعلنت رئاسة الجمهورية العراقية عن اجتماع برعايتها لقادة الكتل السياسية من اجل حل الازمة السياسية .
وذكر بيان لرئاسة الجمهورية ورد الى “الصباح الجديد”، ان الرئيس معصوم سيلتقي عدداً من القادة الحكوميين والسياسيين في إطار الجهود التي يواصلها من أجل تقريب وجهات النظر المختلفة وتدارك الأزمة السياسية الحالية.
وأضاف ان معصوم اكد خلال لقائه زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم تعاون الجميع من أجل الالتزام بالدستور وايجاد الحلول للمشكلات السياسية وبما يؤمّن استقرار البلد ويصون وحدته ويحقق الإصلاح المنشود.ة السياسية الخانقة في البلاد.
وتشهد البلاد ازمة سياسية بعد اقدام نواب معتصمين على اقالة رئيس البرلمان سليم الجبوري بسبب “عرقلة الاصلاح الحكومي”.
وأغلب النواب المعتصمين مرتبطون برجل الدين القوي مقتدى الصدر، ونواب ينتمون لكتلة دولة القانون التي يتزعمها نوري المالكي.
وكان الصدر نظم احتجاجات في الأسابيع الماضية للضغط على العبادي لإجراء إصلاحات. إلا ان زعيم التيار الصدري هدد القوى السياسية والحكومة باحتجاجات في حال عدم اجراء اصلاحات خلال مدد زمنية.
وقدم رئيس الحكومة حيدر العبادي الشهر الماضي للبرلمان قائمة تضم 14 اسماً أغلبهم أكاديميون، لتحرير الحكومة من قبضة القوى السياسية التي اتهمها باستغلال نظام الحصص الطائفية والعرقية الذي أقر بعد الغزو الأميركي عام 2003، لجمع الثروة واكتساب النفوذ.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة