داعش يدفن 40 جثة لقتلاه بقبر جماعي جنوبي الموصل

سكان نينوى يسخرون من التنظيم بنكات لاذعة
نينوى ـ خدر خلات:
اقدم تنظيم داعش الارهابي على دفن 40 جثة تعود لقتلاه بقبر جماعي جنوبي مدينة الموصل، وفيما بدأت تروج نكات لاذعة ضده في بعض مناطق نفوذه بمحافظة نينوى، استمرت الضربات الجوية لطيران التحالف الدولي ضد مواقعه.
وقال مصدر امني عراقي مطلع في محافظة نينوى ان “تنظيم داعش الارهابي اقدم على دفن نحو 40 جثة في اطراف ناحية القيارة (60 كلم جنوب الموصل) من الذين قضوا في معارك جبال مكحول على يد القوات الامنية العراقية المشتركة”.
واضاف “تم دفنهم جميعاً بقبر جماعي واحد في اطراف قرية السلماني بعد ان تم حفره بواسطة حفارة، وجميع القتلى هم من العناصر المحلية، حيث يتعمد التنظيم عدم تسليم جثثهم لذويهم وابلاغهم بان ابناءهم مفقودون، كي لا يدفع لهم الرواتب التقاعدية، وهذا احد اساليب داعش للتخفيف من اعباء الازمة المالية الحادة التي يعاني منها منذ عدة اشهر مضت”.
ولفت المصدر الى ان “التنظيم يخفي عدد قتلاه كالعادة من اجل عدم تدهور معنويات مقاتليه المنهارة اصلا، علما انه تم رصد استخدامه للقوارب الخشبية بكثرة في نقل العشرات من قتلاه وجرحاه، عبر الانهر والروافد بجنوب الموصل لتجنب قصف الطيران الحربي، الامر الذي دفع صيادي السمك بتلك المناطق الى التوقف عن مزاولة اعمالهم خشية استهدافهم ايضا”.
على صعيد اخر، بدا سكان المناطق الخاضعة لنفوذ التنظيم المتطرف باطلاق النكات اللاذعة ضد عناصره، في تطور جديد يعكس عمق الهوّة بين التنظيم وافكاره المتطرفة وبين السكان المدنيين الذين يعاملهم التنظيم كاسرى ودروع بشرية.
وتقول احدى النكات ان مجموعة من المسنين كانوا يلعبون لعبة الدومينو ويدخنو السجائر التي يحرمها التنظيم، فمر بقربهماحد عناصر التنظيم وقال لهم “ان معاصيكم وعدم التزامكم بشرع الله سبب خسارتنا لتكريت والرمادي وبيجي”، فقال له احد المسنين “اذا كانت التدخين سبب خسارتكم لهذه المدن سادخن المزيد من السجائر وسالعب الدومينو ليل نهار على امل تسريع عملية تحرير الشرقاط والقيارة والموصل”..!!
كما يتداول سكان ناحية القيارة طرفة حول احد المختلين عقليا، والذي دعاه عناصر التنظيم الى القول (الدولة الاسلامية باقية) مقابل منحه 5 الاف دينار عراقي، فرفض العرض.
ثم تم اغراؤه بمبلغ 10 الاف دينار فرفض ايضاً، واخيراً عرضوا عليه 20 الف دينار، فوافق وقال لهم (الدولة الاسلامية باقية.. لكن الى رأس الشهر)..!!
وهنالك طرفة أخرى يتداولها الاهالي، وتقول ان مسناً كان ينتقل بسيارته، واوقفته احدى نقاط التفتيش التابعة لداعش وكانوا من اهل المنطقة فسالوا الرجل المسن “ها حجي، ماذا تحمل في سيارتك”؟ فرد عليهم “والله يا اولادي احمل همكم، فقط، لانني لا اعرف ماذا ستفعلون اذا وصلكم الجيش العراقي والحشد..!!
وغالباً ما تكون السخرية من نظام حكم او تنظيم معين مؤشراً على الكراهية له وبداية لنكسات قد تصل الا الانهيار التام.

استمرار الضربات الجوية
ومقتل قيادات في التنظيم
استمرت الضربات الجوية على مواقع التنظيم في محافظة نينوى، حيث تم استهداف عدة مواقع بناحية القيارة، كما تم استهداف 4 مواقع في معمل الغاز بمنطقة الكسك (45 كلم غرب الموصل).
كما اسفرت احدى الغارات عن مقتل ما يسمى قائد جيش العسرة المدعو او سارية الانصاري و2 من مساعديه باستهداف عجلتهما بحي الوحدة قرب مستشفى السلام (صدام سابقا) بالموصل.
فيما لقي ما يسمى والي الحمدانية المدعو (برزان حسام) حتفه بضربة جوية للتحالف الدولي أستهدفت تجمعاً للتنظيم في قرية “عمر كان” التابعة لقضاء الحمدانية في منطقة سهل نينوى، علماً انه تم تعيينه مؤخراً للوالي الذي قتل قبل بضعة اسابيع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة