الأخبار العاجلة

الريال يحقق أرقاماً قياسية.. وآغويرو يقود المان سيتي لفوز كبير

الإثارة متواصلة في البطولات الأوروبية بكرة القدم
العواصم ـ وكالات:
ضرب ريال مدريد أكثر من عصفور بحجر واحد بعد فوزه على مضيفه خيتافي اول أمس حيث بات يهدد صدارة برشلونة كما حقق العديد من الأرقام الملفتة.
وقلّص ريال مدريد الفارق الذي يفصله عن غريمه التقليدي برشلونة إلى نقطة واحدة بعدما حقق انتصاراً سهلاً على مضيفه خيتافي 5-1 في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وافتتح الفرنسي كريم بنزيمة التسجيل لريال مدريد في الدقيقة 29 ثم أضاف إيسكو الهدف الثاني للفريق (40)، وفي الشوط الثاني أضاف النجم الويلزي غاريث بايل الهدف الثالث لريال مدريد (50) ثم ردّ خيتافي بهدف أحرزه بابلو سارابيا في (84) قبل أن يختتم الكولومبي خاميس رودريغيز والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو التسجيل بالهدفين الرابع والخامس للريال في الدقائق 88 و92.
ورفع ريال مدريد رصيده إلى 75 نقطة لينتزع المركز الثاني من أتلتيكو مدريد، في حين تجمّد رصيد خيتافي عند 28 نقطة وظلّ قابعاً في المركز العشرين الأخير.
ويبتعد برشلونة الذي تنتظره مواجهة صعبة مع فالنسيا بفارق نقطة عن ريال حالياً كما سيلعب أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثالث برصيد 73 نقطة، مع غرناطة.
وغمرت السعادة الفرنسي زين الدين زيدان بعدما كسب معظم رهاناته في هذه المباراة، إذ زجّ زيزو بكلٍّ من إيسكو وخاميس بعد ابتعادهما عن التشكيلة الأساسية وتمكن الاثنين من تقديم مباراة مميزة بعد نجاحهما في التسجيل.. ولم ينصت الأسطورة الفرنسية إلى المطالبات بإراحة الـ بي بي سي وردّ له بنزيمة وبايل ورونالدو الجميل بتسجيلهم ثلاثة أهداف من الخماسية.. الرهان الثالث كان بإشراك لوكاس فازكيز وخيسيه رودريغيز كبدلاء ونجح الاثنين في صناعة الهدفين الرابع والخامس.. زيدان بات أيضاً بعد هذه المباراة أول مدرب في تاريخ ريال مدريد يسجل الفريق تحت إمرته 50 هدفاً في أول 15 مباراة له بالدوري الإسباني.
عادل بي بي سي رقم إم إس إن بتسجيلهم 69 هدفاً في الدوري الإسباني هذا الموسم.
بنزيمة سجل 22 هدفاً في الدوري الإسباني هذا الموسم، أكبر سجل له مع ريال مدريد.
بايل سجل في تسع من آخر 13 مباراة له بالليغا (ما مجموعه 14 هدفاً).. اما بنزيمة الذي صنع الهدفين الثاني والثالث لم يسهم في تمريرتين حاسمتين بمباراة واحدة في الليغا منذ كانون الأول 2014.
وظهر زيدان واثقاً من إمكانية الفوز باللقب: «لا أعرف متى يمكن سقوطهما (برشلونة، أتلتيكو)، وأضاف: «الأكثر أهمية هو ما نقوم به».
وفيما يتعلق بالمباراة المقبلة أمام فياريال في سانتياغو برنابيو: «يجب أن نذهب للراحة الآن، بعد غدٍ الأربعاء لدينا مباراة صعبة على أرضنا أمام فياريال، حققنا ثلاث نقاط مهمة جداً جداً، الشيء الجيد بالنسبة لنا أننا ذهنياً في وضع جيد».
ولم يتجنب زيزو الحديث عن إيسكو وخاميس اللذين يعانيان من عدم مشاركتهما بشكلٍ دائم مع ريال: «أنا سعيد جداً لأجلهما، لقد سجلا، ليس من السهل عدم اللعب»، مؤكداً في الوقت ذاته سروره من استغلالهما فرصة المشاركة بنحو جيد.. من جانب اخر، قاد سرخيو آغويرو فريقه مانشستر سيتي لتحقيق انتصار ثمين على مضيفه تشيلسي 3-صفر في إطار المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإنكليزي الممتاز.
وسجل المهاجم الأرجنتيني هاتريك في الدقائق 33 و54 و80 ليرفع رصيد السيتيزينز إلى 60 نقطة صعدت به مؤقتاً للمركز الثالث المؤهل مباشرة لمجموعات دوري أبطال أوروبا.
ومع تلقيه للخسارة الثانية على التوالي تجمد رصيد تشيلسي عند 44 نقطة ليبقى في المركز العاشر، علماً أنها خسارته الأولى على ملعب ستامفورد بريدج في البريميير ليغ منذ سقوطه أمام بورنموث في المرحلة الخامسة عشرة، كما أنها أثقل هزيمة على ملعبه منذ تشرين الثاني 2010.
الهولندي غوس هيدينك مدرب تشيلسي خسر مباراتين متتاليتين للمرة الأولى من شباط 2004 عندما كان مدرباً لنادي بي إس في آيندهوفن.. كما انها للمرة الثانية فقط في تاريخ البريميير ليغ، نجح مان سيتي في الفوز على تشيلسي ذهاباً وإياباً.. في حين أصبح تيبو كورتوا سادس حارس مرمى في تاريخ البريميير ليغ يحصل على بطاقتين حمراوتين في موسم واحد.
كما، أنعش فريق إنتر ميلان اماله من جديد في حصد المركز الثالث المؤهل لدوري الأبطال، بعد فوزه على ضيفه نابولي بهدفين من دون مقابل، لينهي على امال الفريق الجنوبي عملياً في اللحاق بيوفنتوس متصدر الدوري الايطالي، ضمن مباريات المرحلة 33.
تقدم إنتر عبر المهاجم إيكاردي في الدقيقة الرابعة، قبل أن يضيف بروزوفيتش الهدف الثاني في الدقيقة 44.. ورفع إنتر رصيده إلى 61 نقطة في المركز الرابع، فيما توقف رصيد نابولي عند 70 نقطة في المركز الثاني.
وفاز فريق كاربي الإيطالي على ملعبه «ساندرو كاباسي»، على جنوى 4 /1، بعدما أنهى جنوى الشوط الأول متقدما بهدف سجله ليوناردو بافوليتي في الدقيقة 34.
وطرد أرماندو إنزو من صفوف جنوى في الدقيقة 46 وانقلبت موازين المباراة بعدها لصالح كاربي، الذي حسم المواجهة بأربعة أهداف في الشوط الثاني سجلها أنطونيو دي جاوديو، ولورينزو لولو، ولورينزو باسكيوني، وستيفانو سابيلي.. ورفع كاربي رصيده إلى 31 نقطة ليصعد إلى المركز السابع عشر، وينعش أماله في البقاء بدوري الدرجة الأولى، في حين تجمد رصيد جنوى عند 40 نقطة في المركز الحادي عشر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة